الحزب الديمقراطي الأحوازي

الديمقراطية هي الممارسة السليمة للتحرر الفكري


جنيف (رويترز) – قالت هيئة للدفاع عن حقوق الانسان تابعة للامم المتحدة يوم الجمعة ان على ايران أن تحمي بشكل أفضل أقلياتها العرقية مثل العرب والاكراد والبلوخ

وقالت لجنة القضاء على التفرقة العنصرية وهي مجموعة من 18 خبيرا مستقلا من خبراء حقوق الانسان ان ايران تفتقر الى البيانات بشأن أعداد الاقليات على الرغم من الاحصاء الذي أجرته عام 2007 لكن مشاركة مثل هؤلاء الناس في الحياة العامة يبدو أنه أقل مما يمكن توقعه

وهناك عدد من الجماعات المسلحة الناشطة التي تعارض الحكومة في ايران وأكثرها من الاكراد في الشمال الغربي والبلوخ في الجنوب الشرقي والعرب في الجنوب الغربي

وقالت المنظمة في تقرير عن المراجعة الدورية لالتزام ايران بالمعاهدة الدولية لحظر العنصرية الموقعة عام 1969 “تعرب اللجنة عن قلقها بشأن الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية المحدودة التي تتمتع بها… المجتمعات العربية والاذرية والبلوخية والكردية وبعض مجتمعات غير المواطنين

وقال ديليب لاهيري عضو اللجنة ان اللجنة وجدت أن التفرقة “متفشية” ضد البهائيين وهم أقلية دينية تعتبر الحكومة الايرانية الشيعية عقيدتها هرطقة منشقة عن الاسلام

كما حثت اللجنة ايران على مواصلة جهودها لتمكين المرأة وتعزيز حقوقهن مع توجيه اهتمام خاص للنساء اللاتي ينتمين الى أقليات عرقية

وقال لاهيري العضو الهندي في اللجنة ان بعض معتقدات الشريعة الاسلامية تضر بالمرأة الايرانية. وقال في مؤتمر صحفي “من ناحية أخرى فقد حدث تقدم ملحوظ جدا في ايران فيما يتعلق بتعليمهن وحصولهن على وظائف.”

وأعربت اللجنة عن قلقها تجاه تقارير عن اجراء خاص لاختيار المسؤولين والموظفين الاداريين في ايران يتطلب منهم اظهار الولاء للجمهورية الاسلامية الايرانية ولدين الدولة وهو ما من شأنه أن يضيق من فرص الاقليات العرقية والدينية.

وقالت اللجنة ان قلة الشكاوى لا تعني غياب التفرقة العنصرية حيث قد لا يكون لدى الضحايا ثقة في الشرطة أو السلطات القضائية لتولي هذه الشكاوى

ودعت اللجنة ايران الى انشاء مؤسسة وطنية مستقلة لحقوق الانسان ترفع اليها تقريرا في بداية عام 2013 عن كيفية تعاملها مع توصيات اللجنة ومصادر قلقها

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخوة / الأخوات المحترمين
أحوازيون وعرب والأحرار جميعا

وكل من ساهم بالعمل في التخفيف عن معاناتي ومعاناة أسرتي، لاسيما ما جرى لولدي محمد طاهر الذي اعتقل منذ تاريخ 2 – 6 – 2010 في لبنان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أود أن أرسل تحياتي وشكري وثنائي الى كل من تعاطف معنا وساندنا بالموقف والعمل والكلمة وبالدعاء، وأخص منهم بالذكر

التنظيمات الوطنية والقومية والإسلامية، ومؤسسات حقوق الإنسان الأحوازية والعربية والدولية، ووسائل الاعلام الحرة المختلفة (المكتوبة والمقروءة والمرئية)، وايضا أوجه خالص التقدير والإمتنان للشخصيات الأحوازية والعربية والأجنبية، مجاميع وأفراد الذين ساندوني بمواقفهم الانسانية النبيلة وجهودهم القانونية المثمرة على كل الصعد بغية الإفراج عن ولدي وتسهيل مغادرتنا الإضطرارية من لبنان، وأدت كل تلك الجهود الى وصولنا الى الدولة الهولندية، ولو لا هذه المساعي الدؤوبة لما تمكنا الخروج من الصعوبات التي واجهتنا، وهي أقل بكثير من كم المآسي الواسعة التي تتعرض لها الآلاف من الأسر الأحوازية المنتشرة في دول المهجر والشتات والمنفى، في لبنان وسوريا والعراق وتركيا وغيرها، وبالأخص شعبي العربي الأحوازي المكافح الصابر المرابط في الأحواز المحتلة الذي يعاني الظلم والاضطهاد ووحشية الإحتلال الفارسي الإرهابي المستمر في تطبيق سياساته المنهجية بالتهجير والبطش والتنكيل منذ اكثر من ثمانين عاما ونيف، وكذلك مواصلته تطبيق سياسات عنصرية وطائفية لا تمت للإنسانية ولا بالإسلام بصلة منها / سياسة التفريس والاستيطان والتمييز العنصري والتطهير العرقي الذي مارسه الإحتلال ـ وما يزال ـ بحق الانسان والهوية والارض الأحوازية، رغم إدعاءاتهم الباطلة بـالإسلام 

وافر الشكر لكم جميعا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم المخلص لكم

 هادي المطوري ابو محمد الأحوازي

 

Untitled-6

معالي وزير العدل البناني الدكتور ابراهيم نجار المحترم 

السلام عليكم و رحمة الله

نتقدم اليكم نحن الحزب الديمقراطي الاحوازي على ما حصل للمواطن الاحوازي محمد طاهر بطيلي البالغ من العمر 29 عام من قبل المخابرات البنانية في مدينة بيروت العاصمة متمنين من سيادتكم ان تنصفو هذا المواطن الاحوازي من الظلم الذي لحق به و بعايلته و ذالك من خلال

عدم تسليمه إلى السلطات الايرانية خشية من تعرضه للتعذيب أو الإعدام على يد أجهزة الامن الايرانية. أن المواطن الاحوازي محمد طاهر بطيلي الذي يحمل الجنسية الايرانية يواجه خطر الترحيل القسري من لبنان الي طهران. وكان الأمن اللبناني فرع بيروت العاصمة اعتقل محمد طاهر بطيلي، والمعترف به كلاجئ ساسي من قبل المفوضية السامية لشؤن الاجئين التابعة للامم المتحدة، اثناء استخدامه سيارة اجرة في 2 يونيو (حزيران) 2010 في العاصمة اللبنانية بيروت. بالرغم من تقديمه اوراق المفوضية التي تثبت وضعه كلاجئ سياسي، إلا أن عناصر الأمن ألقت القبض عليه بدون اي مبرر و بدون اي دليل يدل على عدم شرعيةاو قانونية اوراقه,وعلى الرغم من تقديمه اوراق ثبوتية ووثيقة حصل عليها من المفوضية السامية للاجئين التابعة للامم المتحدة تثبت وضعه القانوني كلاجئ سياسي معترف به من قبل المفوضية، فقد تم احتجازه ومن ثم نقله الى سجن زحلة في البقاع حيث يقبع حاليا هناك معالي الوزير, دخل السيد البطيلي لبنان عبر الحدود السورية بعد مضايقات وضغوط شديدة تعرض لها من قبل السلطات السورية حيث سجن لفترة طويله في سجن عذرا في سوريا. و هرب البطيلي الاحواز عام 2007 خوفا على حياته بعد ملاحقات متكررة ومضايقات كثيرة تعرض لها من قبل المخابرات , الاطلاعات, الايرانية بسب نشاطه السياسي السلمي في الاحواز وكان هذا المواطن الاحوازي سبق و اعتقل عدة مرات في ايران, كان آخرها في عام 2005 كما تعرض والده وافراد اسرته للسجن والمضايقات بسبب نشاطه السلمي و مر المواطن الاحوازي محمد واسرته في ظروف صعبة منذ خروجهم من الاحواز في عام 2007 وحتى الان هربا من القمع والاضطهاد وبحثا عن ملجأ آمن يوفر لهم العيش بأمن وسلام. و ناكد لمعاليكم انه سيتعرض للسجن والتعذيب و حتى الاعدامر في حال تم ترحيله قسرا الى ايران لاسيما في ظل الظروف الامنية والسياسية الصعبة و المتدهورة الحالية التي تمر بها البلاد

من خلال هذه الرسالة نحن ننقل مطالبات عايلة المواطن الاحوازي ومطالبته هو لكم السيد الوزير من اجل ا لتدخل العاجل لانقاضه من الترحيل القصري الى ايران

وفي انتظار العمل العاجل بما يفيد ذلك تقبلوا السيد الوزير

عبارات مشاعرنا الصادقة

عن المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الاحوازي

عارف الكعبي

 

 

 

اسئله كثيرة تدور حول معاناه الشعب الاحوازي

 

و نطرح هذه الاسئله من خلال عرض هذه الصور التي تتكلم عن معانات الشعب الاحوازي منذ عام 1925 حتي يومنا هذا
والسؤال الاكبر وبلا اجابه الى متى سيبقى الشعب الاحوازي على وضعيته التي يعيشها فهل من مجيب؟

 

 

 

 

 

المركز الاعلامي للحزب الديمقراطي الاحوازي

الكاتب و الشاعر ناصر الحيدري

النفخ و التفخ / تعليق

العمل الأعلامي الذي هو في رأيي أهمّ من سواه و اكثر تأثيرا على الداخل و الخارج لم يقم به طرف من الاطراف كان بأمكان هؤلاء أن يقتدوا بالشعوب الأخرى ,فالفن و المسرح و الموسيقى و الرسم و المعارض الثقافية  التي هي تحتاج مالا و دعما حقيقيا ,تخلوا عنها لانها تكلّف,أما صدور البيانات فهذا عمل مجاني ,لذلك يقومون به كلّ يوم.ذات مرة تكلمنا مع جهة و دعوناها لتشارك في معرض يقام ,فقالت الجهة انها لديها المال الوفير و لكن لابدّ أن يكون هذا الامر تحت سيطرتها التامة و تتصرف كما تشاء و تدعوا من تشاء حتى تشارك فيه  و أخيرا عرقلت الامر و انسحبت و لم يقام المعرض
و في بعض الاحيان الاخرى تكون اعمالهم غير هادفة و تعطي نتيجة عكسية و أضرب مثلا بسيطا حيث كنا نتحدث مع اخوة في مكان ما حول القضية الاهوازية و لما انتهينا من حديثنا و خرجنا قام احد  القياديين و  حكّ اسم الاهواز باللغة اللاتينية على باب المصعد و جلب الشتائم و الكره للاهواز بدل ان يجلب التعريف و الشرح لهذه القضية او أن يكتب و يطبع الكراريس و يوزعها .لذلك أقول أن  الأخوة الآخرين غير القياديين مسئولون أيضا ,بل قدر مسئوليتهم   أكبر من غيرهم في صنع اعلام واسع و هادف و مستمر الكتيّبات باللغات المختلفة خاصة الانجليزية و العربية و الفارسية مهمة للغاية او ايجاد مركز اعلامي موّحد و فعال تعمل فيه فئة متخصصة حيث تقسّم العمل بينها انه لأمر مطلوب جدا أن أساس الانتفاضة بنيسان أساس ثقافي امتد لسنوات عدة و كان نتيجة عمل مستمر لمجموعة من المثقفين و الذين عملوا أكثر مما تحدثوا  ليس كل من أطلق على نفسه أسما و لقبا هو أهل لذلك و كما أشرت في مقالات سابقة نحن يعرف بعضنا الآخر و نعرف الحقيقة من الكذب,أما الدول فلديها آلياتها الخاصة لمعرفة ما يجري على الساحة و كم تزن هذه التنظيمات اليوم أكبر دليل لأولئك الاشخاص والمجموعات  الذين لا يريدون الدخول في عمل مشترك هو أنه سوف يعرف الآخرين أن لا شيء لديهم ,و أن الامر  في جوهره ليس الخلافات الفكرية و لا الرؤى فهذه حجج ليس الاّ بل انكماش على الذات يراد منه النفخ و التفخ

كشفت وسائل اعلام حكومية في نظام الملالي الحاكم في إيران ان الكونغرس الأمريكي يفكر في إعداد مشروع قرار لتصنيف قناة «العالم» الناطقة باسم النظام الايراني باللغة العربية في خانة الجهات الداعمة للإرهاب  وحسب مصادر إخبارية تسربت من الجناح الغالب في النظام الايراني فان مشروع ادراج قناة العالم في قائمة الجهات الداعمة للإرهاب سيتم عرضه للتصويت عليه في الهيئة العامة للكونغرس وأمر وزير الخزانة الأمريكية تجميد الأموال المنقولة وغير المنقولة لهذه القناة في المصارف الأمريكية
يذكر أن بث برامج قناة العالم تم حظره في الكثير من الدول وقناة يوتل ست قد شطبت هذه القناة العائدة  لايران عن مدارها