الحزب الديمقراطي الأحوازي

الديمقراطية هي الممارسة السليمة للتحرر الفكري
تقرير أحداث اليوم 25 فبراير 2011 في جمعة الغضب الأحوازي والمواجهات تسفر عن عشر شهداء أحوازيين وعشرات الجرحى بحالة خطيرة وإعتقال 153 بينهم نساء وقصر ومنطقة الصرخة الأحوازية يفرض عليها الحصار التام

أولا/ بدأت المواجهات بين الأحوازيين والجيش الإيراني الساعة الواحدة بتوقيت الأحواز، حيث بدأت بإطلاق المتظاهرين لشعارات تندد بالإحتلال الإيراني وتم رفع العلم الوطني الأحوازي من قبل المتظاهرين الذين طالبوا بإطلاق سراح المعتقلين الأحوازيين من السجون الإيرانية بشكل عام وإطلاق المعتقلين الأحوازيين في العشرة أيام الماضية بشكل خاص

ثانيا/ نشبت مصادمات عنيفة بين المتظاهرين الأحوازيين وحرس الثورة الإيراني في الملاشية وحي الثورة (الدايره) حي العامري، والحصير، كما إصطدمت قوات البسيج بآلاف الشباب الأحوازي في محيط مسجد الحسين في منطقة الزرقان وقرانة، كما شهد حي زيتون الموظفينبعض المواجهات وخاصة في ميدان جيتا، وكانت أعنف المواجهات في الأحواز العاصمة

ثالثا/ إحتدمت المواجهات في منطقة الصرخة الأحوازية والتي تبعد 135 كيولومتر شمال الأحواز العاصمة وجنوب مدينة الصالحية، حيث تقبع تحت الحصار التام والمشدد منذ ثلاثة أيام مضت، وتقدر نسبة قوات الجيش الإيراني المحاصرة لمنطقة الصرخة ثلاثة إلى واحد، إذ يحتمل تعرض سكان منطقة الصرخة للإبادة الجماعية وتعمدت القوات الإيرانية رمي جثث الشهداء الأحوازيين في نهر الكرخة لمحاولة الضغط النفسي على المتظاهرين حيث كان معظم الشهداء من عشيرة بني لام
رابعا/ استشهد على إثر المواجهات منذ الأربعاء حتى الساعة عشرة أحوازيين بسبب إستخدام القوات الإيرانية الذخيرة الحية في التعامل مع المتظاهرين وخلفت عشرات الجرحى حالتهم حرجة وإعتقال 153 من بينهم نساء وأطفال تم أخذهم لجهات
غير معلومه
خامسا/ السلطات الإيرانية تقطع خدمة الإنترنت بنسبة 90% عن مناطق الأحواز وتفرض مراقبة شديده على الإتصالات الأرضية وخدمات الجوّال وتنشر الجيش الإيراني في الأحواز وإنزال الدبابات والمدرعات تجوب طرق الأحواز الحميدية

لجنة جمعة الغضب الأحوازي

جنيف (رويترز) – قال دبلوماسيون ونشطاء يوم الخميس ان الولايات المتحدة تضغط بهدوء لتعيين محقق خاص من الامم المتحدة بشأن انتهاكات حقوق الانسان في ايران للمرة الاولى منذ عقد

واضافوا ان الوفد الامريكي في مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة طلب الدعم من دول في كل المناطق لمسودة قرار سيعيد وضع حكومة ايران تحت الاضواء الدولية بسبب انتهاكات مزعومة

ومن المقرر ان تلقي وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ونظيرها الايراني على اكبر صالحي كلمة امام المجلس المؤلف من 47 دولة يوم الاثنين في بداية جلسة تستمر ثلاثة اسابيع. ويختلف البلدان بشأن برنامج ايران النووي الذي تخشى واشنطن وحلفاؤها ان يكون هدفه انتاج اسلحة ذرية

وقال مبعوث غربي الامريكيون مصممون الى حد كبير على منح تفويض لمحقق خاص بشأن الوضع في ايران. ستكون اشارة رمزية وسياسية قوية

واضاف ان الاتحاد الاوروبي يؤيد الاجراء في ضوء اضطهاد المدافعين عن حقوق الانسان في ايران والزيادة الحادة في عدد حالات الاعدام منذ بداية العام. وللاتحاد الاوروبي سبعة اعضاء في المجلس.

لكن دبلوماسيين قالوا ان من المتوقع ان تستنكر ايران وحلفاؤها من الدول النامية القرار وان يطالبوا باخضاعه للتصويت بدلا من تبنيه بتوافق الاراء

وقال مبعوث غربي ينبغي ان يمر (القرار). نتوقع ان يؤيده حوالي ثلث الدول وان يعارضه الثلث وان يمتنع الثلث عن التصويت

ورفضت البعثة الدبلوماسية الامريكية في جنيف تأكيد هذا التحرك بصورة محددة لكنها عبرت عن القلق ازاء وضع حقوق الانسان في ايران قائلة انها تدهورت بصورة كبيرة منذ انتخابات رئاسية مثيرة للجدل عام 2009

وكانت لجنة حقوق الانسان التي حل المجلس محلها عينت عدة محققين خصوصين بشأن ايران من 1984 حتى 2002 . وكان الكندي موريس كابيثورن اخر محقق مستقل تابع للامم المتحدة وسمح له اخر مرة بدخول البلاد عام 1996

يوجه الحزب الديمقراطي الاحوازي نداء إلى مكونات المجتمع الدولي لتقديم الحماية إلى الشعب الاحوازي يوم 25 فبراير 2011

كما هو معروف فإن الشعب الاحوازي قرر التظاهر السلمي ليوم 25 فبراير عام 2011 في انحاء الاحواز من أجل ممارسة الحق المشروع في التظاهر والاعتصام مطالبا بتغيير الوضع الراهن المفروض و الذي تمارسه و مارسته عليه جميع الانظمة الايراني منذ عام 1925 حتي يومنا هذا لأكثر من خمس و ثمانين عاما ، وللمطالبة بالحقوق الطبيعية في الحرية والعدل الاجتماعي والديمقراطية، ووقف الاستيطان و التغيير الديمغرافي و التهجير ونهب الثروات الاحوازية

وقد أصدر وزير المخابرات الايراني حيدر مصلحي التعليمات بتحديد حركة مراسلي أجهزة الإعلام وحظر استخدام أجهزة التصوير اعتبارا من يوم 23 فبراير، كما قام بحشد كبير من عناصر المخابرات بزي مدني و لقوات الأمن ونشرها في عدد من المدن والمواقع، كما تم اعتقال أعداد من المدونين ومستخدمي قنوات التواصل الاجتماعي

ولا يفوتنا أن نلفت الانتباه إلى أن السلطات الايرانية تهدف من هذه الإجراءات إلى تحقيق فرض تعتيم إعلامي وعزل الشعب الاحوازي إعلاميا عن العالم، ما يمكنها من الانفراد بالشعب العربي الاحوازي الاعزل ومواجهة تظاهراته المتوقعة بالعنف والإرهاب في محاولة أخرى لقمع الشعب الاحوازي وإرهابه وكسر إرادته

وفي الوقت الذي نعيد التذكير بما هو معروف عن الرئيس الايراني احمدي نجاد وأجهزة حكمه من قمع وقهر مارسه ضد الشعب الاحوازي طيلة أكثر من 6 سنوات، فإننا نناشد المجتمع الدولي ، ومن مؤسسات ومنظمات حقوق الإنسان أن تقدم الحماية الضرورية للشعب الاحوازي لتمكينه من ممارسة والمطالبة بحقوقه الطبيعية المشروعة، ولمنع نطام الملالي في ايران من الاستفراد بالشعب الاحوازي ومواجهته بالأساليب القمعية المعروفة يوم 25/02/2011

المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الاحوازي

23/02/2011

القوات الإيرانية تفتح النار على المتضاهرين في الشوارع الأحوازية وقتلى وجرحى حالتهم خطرة حتى ساعة نشر هذا البيان والفوضى تعم المناطق الأحوازية والإرتباك خيم على القوات الإيرانية التي لم تتوقع ضخامة الحدث في الشارع الأحوازي

بيان رقم – 1

تناشد لجنة جمعة العضب جميع وسائل الإعلام الشريفة بمتابعة الوضع الراهن والخطر والحساس في الأحواز المحتلة وتناشد جميع الشرفاء في العالم وتستصرخ ضمائرهم الحية للوقوف فورا بجانب الشعب الأحوازي الذي شرعت السلطات الإيرانية بأعمال الإبادة الوحشية فيه قبل صدور هذا البيان بساعات قليله حيث بدأن القوات الإيرانية بفتح النار وإستخدام الذخيرة الحية ضد المتضاهرين الأحوازيين لقمع تضاهرة الجمعة المباركة وستقوم لجنة جمعة الغضب الأحوازي بنشر تفاصيل في بيان لاحق عن القتلى والجرحى جميعهم في حالة خطرة جراء إصابتهم بالطلقات النارية وإستخدام الأسلحة المفرط ضد المتضاهرين

هذا وقد قامت السلطات الإيرانية بقطع خدمة الإنترنت عن 90% من مناطق الأحواز كما قطعت الطرق المؤدية إليها لمنع الصحفيين من الوصول إلي قلب العاصمة الأحوازية لتقوم بالتعتيم على الجرائم البشعة واللا إنسانية بحق الشعب الأحوازي العربي، كما عمت الفوضى في شوارع الأحواز المحتلة وبدى الإرتباك واضحا وجليا على قوات الأمن الإيرانية التي لم تتوقع ضخامة الحدث التاريخي في شوارع الأحواز المحتلة

إن جميع أعضاء لجنة جمعة العضب الأحوازي قرروا مجتمعين توحيد الكلمة والبيانات وأن لا يقوم أي عضو فيها بالإنفراد بالتصريح دون غيره من رفاقه وعليه فقد تم تقرير وضع رقم هاتف مباشر كناطق إعلامي عن لجنة جمعة الغضب الأحوازية وتعلن عدم تبعية الناطق لأي من الأعضاء ليكون ناطق مستقل يمثل اللجنة والرقم كالتالي

0032485375710

هذا وسنوافيكم بمزيد من التفاصيل بالأسماء والصور إن أمكن من داخل الأحواز المحتلة في ساعات هذا اليوم

عاشت الأحواز حرة مستقلة
لجنة جمعة الغضب الأحوازي

الجمعية الوطنية لدولة عربستان
المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية
الحزب الديمقراطي الأحوازي
هيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان
إذاعة وتلفزيون الأحواز للبث البرامجي
الجهاز المركزي للمعلومات
جمعية الهلال الأحمر الأحوازي
الإتحاد الناصري الأحوازي
إتحاد نساء الأحواز

يوجه الحزب الديمقراطي الاحوازي نداء إلى مكونات المجتمع الدولي لتقديم الحماية إلى الشعب الاحوازي يوم 25 فبراير 2011

كما هو معروف فإن الشعب الاحوازي قرر التظاهر السلمي ليوم 25 فبراير عام 2011 في انحاء الاحواز من أجل ممارسة الحق المشروع في التظاهر والاعتصام مطالبا بتغيير الوضع الراهن المفروض و الذي تمارسه و مارسته عليه جميع الانظمة الايراني منذ عام 1925 حتي يومنا هذا لأكثر من خمس و ثمانين عاما ، وللمطالبة بالحقوق الطبيعية في الحرية والعدل الاجتماعي والديمقراطية، ووقف الاستيطان و التغيير الديمغرافي و التهجير ونهب الثروات الاحوازية

وقد أصدر وزير المخابرات الايراني حيدر مصلحي التعليمات بتحديد حركة مراسلي أجهزة الإعلام وحظر استخدام أجهزة التصوير اعتبارا من يوم 23 فبراير، كما قام بحشد كبير من عناصر المخابرات بزي مدني و لقوات الأمن ونشرها في عدد من المدن والمواقع، كما تم اعتقال أعداد من المدونين ومستخدمي قنوات التواصل الاجتماعي

ولا يفوتنا أن نلفت الانتباه إلى أن السلطات الايرانية تهدف من هذه الإجراءات إلى تحقيق فرض تعتيم إعلامي وعزل الشعب الاحوازي إعلاميا عن العالم، ما يمكنها من الانفراد بالشعب العربي الاحوازي الاعزل ومواجهة تظاهراته المتوقعة بالعنف والإرهاب في محاولة أخرى لقمع الشعب الاحوازي وإرهابه وكسر إرادته

وفي الوقت الذي نعيد التذكير بما هو معروف عن الرئيس الايراني احمدي نجاد وأجهزة حكمه من قمع وقهر مارسه ضد الشعب الاحوازي طيلة أكثر من 6 سنوات، فإننا نناشد المجتمع الدولي ، ومن مؤسسات ومنظمات حقوق الإنسان أن تقدم الحماية الضرورية للشعب الاحوازي لتمكينه من ممارسة والمطالبة بحقوقه الطبيعية المشروعة، ولمنع نطام الملالي في ايران من الاستفراد بالشعب الاحوازي ومواجهته بالأساليب القمعية المعروفة يوم 25/02/2011

المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الاحوازي

23/02/2011