الحزب الديمقراطي الأحوازي

الديمقراطية هي الممارسة السليمة للتحرر الفكري
القوات الإيرانية تفتح النار على المتضاهرين في الشوارع الأحوازية وقتلى وجرحى حالتهم خطرة حتى ساعة نشر هذا البيان والفوضى تعم المناطق الأحوازية والإرتباك خيم على القوات الإيرانية التي لم تتوقع ضخامة الحدث في الشارع الأحوازي

بيان رقم – 1

تناشد لجنة جمعة العضب جميع وسائل الإعلام الشريفة بمتابعة الوضع الراهن والخطر والحساس في الأحواز المحتلة وتناشد جميع الشرفاء في العالم وتستصرخ ضمائرهم الحية للوقوف فورا بجانب الشعب الأحوازي الذي شرعت السلطات الإيرانية بأعمال الإبادة الوحشية فيه قبل صدور هذا البيان بساعات قليله حيث بدأن القوات الإيرانية بفتح النار وإستخدام الذخيرة الحية ضد المتضاهرين الأحوازيين لقمع تضاهرة الجمعة المباركة وستقوم لجنة جمعة الغضب الأحوازي بنشر تفاصيل في بيان لاحق عن القتلى والجرحى جميعهم في حالة خطرة جراء إصابتهم بالطلقات النارية وإستخدام الأسلحة المفرط ضد المتضاهرين

هذا وقد قامت السلطات الإيرانية بقطع خدمة الإنترنت عن 90% من مناطق الأحواز كما قطعت الطرق المؤدية إليها لمنع الصحفيين من الوصول إلي قلب العاصمة الأحوازية لتقوم بالتعتيم على الجرائم البشعة واللا إنسانية بحق الشعب الأحوازي العربي، كما عمت الفوضى في شوارع الأحواز المحتلة وبدى الإرتباك واضحا وجليا على قوات الأمن الإيرانية التي لم تتوقع ضخامة الحدث التاريخي في شوارع الأحواز المحتلة

إن جميع أعضاء لجنة جمعة العضب الأحوازي قرروا مجتمعين توحيد الكلمة والبيانات وأن لا يقوم أي عضو فيها بالإنفراد بالتصريح دون غيره من رفاقه وعليه فقد تم تقرير وضع رقم هاتف مباشر كناطق إعلامي عن لجنة جمعة الغضب الأحوازية وتعلن عدم تبعية الناطق لأي من الأعضاء ليكون ناطق مستقل يمثل اللجنة والرقم كالتالي

0032485375710

هذا وسنوافيكم بمزيد من التفاصيل بالأسماء والصور إن أمكن من داخل الأحواز المحتلة في ساعات هذا اليوم

عاشت الأحواز حرة مستقلة
لجنة جمعة الغضب الأحوازي

الجمعية الوطنية لدولة عربستان
المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية
الحزب الديمقراطي الأحوازي
هيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان
إذاعة وتلفزيون الأحواز للبث البرامجي
الجهاز المركزي للمعلومات
جمعية الهلال الأحمر الأحوازي
الإتحاد الناصري الأحوازي
إتحاد نساء الأحواز

يوجه الحزب الديمقراطي الاحوازي نداء إلى مكونات المجتمع الدولي لتقديم الحماية إلى الشعب الاحوازي يوم 25 فبراير 2011

كما هو معروف فإن الشعب الاحوازي قرر التظاهر السلمي ليوم 25 فبراير عام 2011 في انحاء الاحواز من أجل ممارسة الحق المشروع في التظاهر والاعتصام مطالبا بتغيير الوضع الراهن المفروض و الذي تمارسه و مارسته عليه جميع الانظمة الايراني منذ عام 1925 حتي يومنا هذا لأكثر من خمس و ثمانين عاما ، وللمطالبة بالحقوق الطبيعية في الحرية والعدل الاجتماعي والديمقراطية، ووقف الاستيطان و التغيير الديمغرافي و التهجير ونهب الثروات الاحوازية

وقد أصدر وزير المخابرات الايراني حيدر مصلحي التعليمات بتحديد حركة مراسلي أجهزة الإعلام وحظر استخدام أجهزة التصوير اعتبارا من يوم 23 فبراير، كما قام بحشد كبير من عناصر المخابرات بزي مدني و لقوات الأمن ونشرها في عدد من المدن والمواقع، كما تم اعتقال أعداد من المدونين ومستخدمي قنوات التواصل الاجتماعي

ولا يفوتنا أن نلفت الانتباه إلى أن السلطات الايرانية تهدف من هذه الإجراءات إلى تحقيق فرض تعتيم إعلامي وعزل الشعب الاحوازي إعلاميا عن العالم، ما يمكنها من الانفراد بالشعب العربي الاحوازي الاعزل ومواجهة تظاهراته المتوقعة بالعنف والإرهاب في محاولة أخرى لقمع الشعب الاحوازي وإرهابه وكسر إرادته

وفي الوقت الذي نعيد التذكير بما هو معروف عن الرئيس الايراني احمدي نجاد وأجهزة حكمه من قمع وقهر مارسه ضد الشعب الاحوازي طيلة أكثر من 6 سنوات، فإننا نناشد المجتمع الدولي ، ومن مؤسسات ومنظمات حقوق الإنسان أن تقدم الحماية الضرورية للشعب الاحوازي لتمكينه من ممارسة والمطالبة بحقوقه الطبيعية المشروعة، ولمنع نطام الملالي في ايران من الاستفراد بالشعب الاحوازي ومواجهته بالأساليب القمعية المعروفة يوم 25/02/2011

المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الاحوازي

23/02/2011

إجتماع طارئ لقيادات إتفاقية الـ14 الأحوازية يمتد حتى الساعات الأولى من فجر اليوم الجمعة 25 فبراير 2011 يخلص إلى قرارات عدة

إنه في يوم الخميس الموافق 24 فبراير 2011 إنعقد مجلس إتفاقية الـ14 الأحوازية وقد حظر الإجتماع ممثلين كل من السادة التالية أسماؤهم:-
الجمعية الوطنية لدولة عربستان
الحزب الديمقراطي الأحوازي
هيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان
إذاعة وتلفزيون الأحواز للبث البرامجي
الجهاز المركزي للمعلومات
جمعية الهلال الأحمر الأحوازي
الإتحاد الناصري الأحوازي
إتحاد نساء الأحواز
وقد تباحث المجتمعون في الأحداث من تاريخ يوم 21 فبراير 2011 وما دعت إليه الجمعية الوطنية لدولة عربستان لجمعة الغضب الأحوازي والتي تصادف تاريخ 25 فبراير 2011 وعليه خلص الإجتماع إلى القرارات التالية:
أولا/ تكلف هيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان بتشكيل لجنة داخل الأحواز لتقوم بتسجيل وتوثيق جميع الأحداث دون إستثناء وذلك لجر النظام الإيراني إلى ساحة القضاء الجنائي الدولي في المحكمة الجنائية في حالة قمع المتضاهرين الأحوازيين، وعلى السيد/ هادي الكعبي الإشراف على تشكيل هذه اللجنة فور الإنتهاء من أعمال الإجتماع.
ثانيا/ يحذر أعضاء إتفاقية الـ14 الأحوازية السلطات الإيرانية من إستخدام أي من أساليب القمع ضد المتضاهرين الأحوازيين، وندين قيام النظام الإيراني بتحريك اللواء 44 في إتجاه الأحواز وكذلك نشر عناصر المخابرات الإيرانية وقوات الحرس الثوري الإيراني في مناطق الأحواز، وهو الامر الذي ينافي القوانين الدولية في حق الشعوب والأفراد ممارسة حق التعبير.
ثالثا/ تشكيل لجنة للمتابعة داخل وخارج الأحواز فور إنتهاء الإجتماع مؤلفة من أعضاء إتفاقية الـ14 الأحوازية، كما يكون الحزب الديمقراطي الأحوازي الناطق الرسمي بإسم إتفاقية الـ14 الأحوازية في هذا الشان ويعتمد عنوانهم الإلكتروني info@ahwazion.org
والله ولي التوفيق
عاشت الأحواز حرة مستقلة
أعضاء إتفاقية الـ14 الأحوازية