الحزب الديمقراطي الأحوازي

الديمقراطية هي الممارسة السليمة للتحرر الفكري

سعد السامرائي

الحقد الفارسي على العرب حقدا أزليا .. فعجبا لمن يحاول تلطيفه أو تلطيف مؤسساته أو حلفائه

    الإنسان العربي عاطفي سريع النسيان ومسامح عكس الإنسان الفارسي فهو يربى منذ الصغر على الحقد على العرب مهما كانوا سنة أم شيعة , رغم أنهم يعطون أنفسهم فسحة في إظهار بعض المحبة المصطنعة للعرب الشيعة لغرض استغلالهم واستعمالهم لتحقيق غاياتهم لأنهم لم يستطيعوا إلى الآن كما يبدو نسيان هزيمتهم المرة في القادسية الأولى حتى جاءت القادسية الثانية لتشعل الحقد والكراهية من جديد في نفوسهم المريضة .. ولهذا فحين يصف البعض الحقد الفارسي على العرب بأنه حقد أزلي فأنهم وبصراحة لا يبالغون في وصفهم ولمن يشك في كلامنا عليه أن يأخذ أي حقبة أو فترة ولو صغيرة من تاريخ الجوار العربي الفارسي وليتفحص ماهية العلاقة بين الطرفين .

حقيقة لا يمكن لأي كان أن ينكرها هي قيام ملالي إيران استخدام ما يسمى حزب الله كوسيلة لاختراق المجتمعات والأنظمة العربية وهذا الاختراق يصاحبه الفتنة المذهبية والطائفية ,, ظهرت للعيان نتيجة الاختراق هذا مؤامرات الفرس مباشرة بعد وصول المقبور خميني لسدة الحكم في إيران عام 1979 , وجرى الانتقال إلى مرحلة أخرى من التنظيم والتحريك الجماهيري لما يسمى بشيعة الفرس ,لذلك جرى تحريك الخلايا النائمة بالسعودية وفي لبنان وفي العراق كحركة مصاحبة لتصدير (الثورة ) الفارسية وكجس نبض للشارع العربي وأنظمته .. فجرى في لبنان التمرد على حركة أمل الشيعية وخروج فصيل مدعوم من إيران وتمركزه في الجنوب اللبناني وفي السعودية قامت الفئة الضالة بإثارة الفتن أثناء الحج ومارست القتل والنهب وكذلك الحال في العراق حيث مارس حزب الدعوة عمليات اغتيالات ناقمة ليس لها مبرر إلا تنفيذ أوامر مجوسية فحدث أن جوبهت تلك المؤامرات بالرد الشديد وتم إقبار معظمها لاسيما وان الحرب العراقية الإيرانية بدأت بعدها تأخذ طابع الاستنزاف الفاشل الذي قامرت عليه تهران باعتقادها أنها من خلاله ستنتصر على العراق وبذلك تنفتح لها البوابة الشرقية للأمة العربية .. ولذلك جرى التعديل في الخطط الفارسية فصدرت الأوامر لجنوب لبنان بالتحشيد المذهبي وعدم التدخل أو مقاومة العدو الإسرائيلي أثناء اجتياحه للبنان عام 1982 وبعده ,بحجة المحافظة على هذا الكيان المسمى حزب الله وترسيخ وجوده ومن ثمة تحريكه بما يتناسب ومخططات الفرس في المنطقة .. وبرأينا فان من يصف ما يسمى بحزب الله بأنه مقاومة عربية في الجنوب اللبناني فانه واهم لسبب بسيط وهو انك لن تستطيع أن تحدد أسباب حقيقية لهذا التواجد , هل هو مقاومة لبنانية بحتة هدفها تحرير الجنوب فبهذا فانك قد سلختها من تكوين الأمة العربية إضافة لكونه لم يحرر الجنوب بالكامل أو لا يريد بالاتفاق مع الصهاينة من اجل حصوله على حجة بقاءه هناك ,

أم انه مقاومة عربية ضد الصهيونية فلماذا امتنع عن مقاومتها عدة مرات في عدة حروب وأخيرها الحرب من طرف واحد على غزة المحتلة لاسيما وان البلبل الفتان رئيس حزبه ظهر في أكثر من مناسبة وهو يتبجح بأنهم الآن أقوى من السابق و ترسانته تخيف العدو الإسرائيلي وتوعد العدو مرات ونفخ صدره عاليا وانه سيرد فيما إذا اعتدت إسرائيل على الفلسطينيين ماذا ينتظر وما هي حكمة الدجالين وتقيتهم أكثر من المجازر التي مورست ضد شعبنا في غزة .. إذن هو ليس مقاومة عربية أيضا وما هي الحكمة .. لا لن يجيب لا هو ولا الذي اكبر منه .. فما هو .. أقول لكم , هذا نص محاورة مع البلبل الفتان فاقرؤوه معي بصوت عالي ! ( ذكر نصر الله بأن بعض علماء الشيعة يعارضون سياساته تجاه فلسطين ـ البلد السني ـ لكنه قال أننا رفعنا شأن الشيعة على أكتاف القضية الفلسطينية ومن خلالها استطعنا أن نقنع العالم بأننا طائفة من المسلمين وبهذا تشيع كثير من الناس ) كما في الأردن وفي غزة وفي مناطق من عرب إفريقيا .

وتشيع معهم بعض الكتاب العرب الذين كنا نعتقدهم كتاب قوميون عرب ) هذا أصبح واضحا إذن؟! .. والآن نقول رأيك خطأ أيضا يا من تصف تواجد حزب الله مقاومة ذلك في الحقيقة إن وجود حزب الله في الجنوب اللبناني هو حماية للصهاينة من هجمات المقاومة الفلسطينية واللبنانية التي كانت تقودها تلك المنظمات المتواجدة على ارض لبنان فليقل لي من منكم سمع بعملية فدائية انطلقت من الجنوب اللبناني وليجيبني لماذا غير مسموح لأي فصيل لبناني أو عربي آخر أي يقيم قواعده في جنوب لبنان ؟!! ففي الأول زرعت إسرائيل اللقيطة الميليشيات العميلة (جيش لبنان الجنوبي ) ثم بعد أن انتهت منهم لأنهم كانوا يكلفون خزينتها الأموال الطائلة نتيجة تمويلهم سمحت للبديل المثالي الممول من حليفتهم السابقة العلنية وحليفتهم السرية الآن إيران ؟؟! أليست الكلفة اقل وأحسن؟

ودعونا نخرج من هراء انتصار حزب الله على إسرائيل اللقيطة في الحرب الأخيرة فهو هراء بكل المقاييس فلبنان وجنوبه تحول إلى منخل جراء الصواريخ والقنابل الصهيونية مقابل بضعة صواريخ قتلت من العرب الفلسطينيين أكثر مما قتلت من الصهاينة !. إن كان هناك انتصار يوصف فانه انتصار لبقاء وجود فارسي ينخر بالأمة العربية من خلال جنوب لبنان الذي عمل لنفسه جمهورية داخل الجمهورية اللبنانية وكلنا يعلم التمرد المستمر والسلاح الذي استعمل ضد أبناء لبنان الوطنيين فأي مقاومة تلك التي توصفونها به .؟!

علي خامنئي هذه الأيام يقول لن نرضخ للمعارضة ..فلماذا لا ترضخ المعارضة في لبنان منهم (حزب الله ) للأكثرية ؟! أي لسلطة الدولة فهل ما هو مسموح للفرس محرم على العرب وهل هي ديمقراطية الفرس ويجب أن تمشي علينا؟؟

.. خطر الفرس يزداد يوما بعد يوم والعرب الودودين المسامحين كل يغني على ليلاه فمنهم من يصف الفرس بأنهم المنقذ والمحرر لفلسطين ومنهم من يصف عصابتهم في جنوب لبنان بأنهم مقاومة ويحييهم متناسيا هذا النخر في الأمة الذي أصبح كالسوسة التي تنخر في الأسنان وهو ينتقل من قطر عربي إلى آخر وليست اليمن ببعيد ولا تخفى عليكم علاقة «حزب الله» بالحيثيين التي تعيد إلى الأذهان توقيف «خلية حزب الله في مصر, وإنشاء حزب الله فرع العراق والخلايا النائمة في شرق السعودية أما الناطقون باسم الخلايا الشيعية اللبنانية التي تحركت في دولة الإمارات العربية المتحدة فكانوا يحاولون بطريقة سرية منظمة تحريض منظمات حقوق الإنسان وتجميع خلايا شيعية وتهيئة تنظيم مظاهرات غرضها قلقة الوضع أثناء أي محاولة أو مجابهة مع دولة الإمارات من اجل تحرير الجزر العربية الثلاث المحتلة من الاستعمار الفارسي . وآخر التخريب الفارسي هو عزمهم منع أي طائرة تأتي من الخليج العربي تحمل هذه التسمية وليس تسمية الخليج الفارسي !

يا جماعة شعبنا والله احتار وسبب حيرته انتم يا من تسمون بكتاب العرب والناطقين باسمهم الذين تطلقون التصريحات المجاملة والملطفة للأخطار التي تحيط بالأمة والمبيضة لبعض العصابات والحركات التابعة للفرس ولحلفائهم من خلال انصياعهم للضغوط من جهة معينة أو من اجل مصلحة شخصية كما حال بعض كتاب عرب في المحافل الأوربية .

لا نرى إلا الموقف الناصع القويم ولا نقول إلا ما نشعر به ونؤمن من أن الخطر الفارسي بكل ما يحمل من تفرعات وواجهات عربية أو غير عربية فهو خطر على الأمة , علينا أن نتربى ونربي عليه أجيالنا لا أن نتحول إلى يد من أيادي المراوح مرة فوق ومرة تحت ! . نحن لن نسكت ولن نرضخ للضغوط وليبقى على حاله من يريد أن يبقى نائما أو متفرجا أو مجاملا على حساب الأمة .!

شبكة المنصور:

وتحت عنوان “لبنان: معلومات صحافية تتحدث عن استعداد نصر الله لوضع قواته بتصرف الأسد،” قالت صحيفة الشرق الأوسط السعودية : “تحدثت معلومات صحافية عن استعداد قوات النخبة في صفوف (حزب الله) للقتال إلى جانب النظام السوري.”

وأضافت الصحيفة “كشفت صحيفة الجمهورية في تقرير لها عن معلومات مفادها أنه بعيد التأكد من نبأ اغتيال الضباط الأربعة في سوريا، اتصل الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، بالرئيس السوري بشار الأسد، معزيا ومستفسرا عن صحة شقيقه ماهر الأسد، ليبحثا بعدها في وضع الأسد الشخصي ومعنوياته، لكن الأهم في الموضوع أن نصر الله وضع خلال الاتصال، وفق المعلومات عينها، كل إمكانات حزبه في تصرف الأسد في حال تطلب الأمر مساندة عاجلة للنظام السوري.”

ونقلت الصحيفة عن مصادر سياسية بارزة تأكيدها هذه المعلومات لجهة حصول الاتصال بين الرجلين، وأن نصر الله “عرض على الأسد مساعدة من نوعين، الأولى مده بعناصر من القوة الخاصة في حزب الله في أي وقت يحتاج إليهم حتى لو تطلب الأمر إرسالهم إلى الجبهات المفتوحة مع الثوار، والمساعدة الثانية هي إمكان استقباله في المكان الذي يقيم فيه نصر الله شخصيا أو حتى داخل السفارة الإيرانية في بيروت.”

لكن “الشرق الأوسط” نقلت عن عضو كتلة حزب الله النائب كامل الرفاعي أنه “رغم تقدير المقاومة للقيادة السورية، لكنها لن تدخل في أي صراع داخلي في سوريا،” مؤكدا أن “المقاومة لن توجه سلاحها إلى أي عربي، لأن هذا السلاح وهؤلاء الرجال هم لمحاربة العدو الصهيوني ومن وراءه.”

أما صحيفة “المستقبل اللبنانية” فكتبت تحت عنوان “معركة فاصلة في حلب” تقول: “نقل بشار الأسد معركته الرئيسية مع الشعب السوري إلى مدينة حلب شمال البلاد، في محاولة لتحييد دمشق وكسر الثورة وإنقاذ ماء وجه قوات النظام السوري، الذي تلقى ضربة كبيرة في انفجاز مركز الأمن القومي في العاصمة السورية حيث فقد الرئيس السوري أركان حكمه.”

وأضافت الصحيفة “لا تزال الجبهات مشتعلة في مدينة حلب الرئة الاقتصادية لسوريا التي ظلت لأشهر طويلة في منأى عن حركة الاحتجاجات إلى أن تصاعدت فيها حركة التظاهرات ضد النظام قبل نحو ثلاثة أشهر، ثم اندلعت فيها المعارك الأسبوع الماضي مترافقة مع إعلان الجيش السوري الحر بدء معركة تحرير حلب.”

وتابعت الصحيفة “تتركز الاشتباكات بحسب ناشطين في حيي بستان القصر وصلاح الدين، بينما تشهد أحياء الصاخور وطريق الباب والشعار وقاضي عسكر وصلاح الدين قصفاً مصدره قوات النظام التي تستخدم الطائرات العسكرية والمروحيات. وسجلت حركة نزوح كثيفة للأهالي.”

ومن لندن، نشرت صحيفة “القدس العربي” خبرا تحت عنوان “مصادر: خال الأسد يبحث عن منفى له في الخارج،” وقالت إن “مصادر مطلعة في مدينة اسطنبول التركية قالت لوكالة الأنباء الألمانية إن محمد مخلوف خال الرئيس السوري بشار الأسد وأبناءه أجروا اتصالات مع دول أجنبية سعيا للعثور على ملاذ لحمايتهم في حالة سقوط نظام الأسد.” وأضافت المصادر أن “هذا الفرع من عائلة الأسد أجرى اتصالات حول هذا الشأن في كل من العاصمة الروسية موسكو والعاصمة الفرنسية باريس.” وتابعت الصحيفة: “يذكر أن رامي ابن محمد مخلوف أصبح خلال السنوات الماضية من حكم بشار واحدا من أغنى رجال الأعمال في سوريا. وكانت دول غربية فرضت عقوبات على عائلة مخلوف بسبب العلاقات المالية المتشابكة التي تربط هذه العائلة بالنظام.”

 

تركت الهجمة الإعلامية الشرسة التي تتعرض لها   الكاتبة عايدة بن عمر الأمين العام لرابطة الصحافة والإعلام القومي العربي أكثر من علامة استفهام حول ذلك وعن الأسباب الحقيقية التي جعلت بعض (القومجين والصفويين) يستهدفون الأمين العام لرابطة الصحافة والإعلام القومي العربي.
عايدة بن عمر أكدت في تصريح لموقع نيوز سنتر أنهامنذ بداية عملها الثقافي والسياسي اتخذت طريقا نحو العمل الفكري القومي وكانت من الناشطين في الدفاع عن الهوية العربية لوطني إلام تونس التي عانت من تبعات الثقافة الفرانكفونية التي أنبتها الاستعمار الفرنسي وحاول نشرها في ربوع البلاد التي كانت تخضع لاحتلاله وتواصل النهج التغريبي لثقافة المجتمع العربي في تونس خلال حقبتي أبو رقيبة وابن علي حيث طغت اللغة الفرنسية على مناهج التعليم وشوهت اللسان العربي الأصيل في التواصل اليومي وأصبح لساننا هجينا بين لغتين لا تخضع لضوابط وقواعد نحوية واستهدف الدين كمنظومة أساسية في روح الثقافة التونسية فهمشت الزيتونة التي تعد منارة الإسلام في بلاد المغرب وإفريقيا عموما ..
وقالت “في خضم الصراع بين بن علي والحركة الإسلامية في تونس عموما التي مرجعيتها سنية بالأساس خصوصا إن مشيخة المذهب المالكي في العالم هي في تونس ولعب النظام السابق على إضعاف المد الديني والتيار الإسلامي وخصوصا الحركة السلفية بجناحيها العلمي والجهادي باستجلاب تيار ديني جديد وافد على المنطقة وهو (الإسلام الخميني)  المرتكز على المذهب الشيعي الصفوي وولاية الفقيه والذين لا يخفون إغراضهم في استهداف المنطقة العربية وتونس خصوصا لأنها كانت أول عاصمة للشيعة في العالم في عهد الدولة الفاطمية حيث كانت عاصمتها المهدية العاصمة التاريخية الأولى للشيعة ولكن حتى وكباحثين ومهتمين بالموروث الثقافي الديني لا نتعارض مع من يتشبثون ويتباهون بهذه المرحلة التي حكم فيها الفاطميون تونس ولكن علينا إن نوضح إن الفاطميين كانوا على المذهب الاسماعيلي الذي يتناقض في العديد من الجوانب العقائدية مع المذهب الصفوي ولان غاية الشيعة ليست نشر المعتقد بالأساس بل هو الحكم والسيطرة نرى ان بعد زوال دولتهم لم يعد للشيعة وجود يذكر في تونس وغلبت السنية على الطابع الديني للبلد والمنطقة عموما”.
وأشارت عايدة انه خلال عهد بن علي أسس المركز الثقافي الإيراني بالمنارة والذي أصبح يمارس أجندات مشبوهة تستهدف الشريحة الشبابية والفئات الفقيرة قصد تشييعهم والترويج لما يسمى بثورة إسلامية في طهران مستغلين حالة التضييق والمنع التي مارسها بن علي اتجاه الدين والمتدينين.
وبينت الأمين العام لرابطة الصحافة القومية أنها كانت من بين مجموعة من الأكاديميين والناشطين الشباب من الأوائل الذين أشاروا إلى خطورة المد الصفوي – الايراني-  وإلى آليات عملهم المرتكزة أساسا على توظيف الأموال الهائلة التي كانت تفقها السفارة الإيرانية بتونس وعملنا على فضحهم بكل الوسائل هذا الأمر جعل إتباعهم والكتبة الصغار والاسترزاقيين الموالين للخمينية يسعون بأساليب رخيصة لتشويه سمعتنا وتواصل صراعنا مع أذيال زردشت العصر في قم داخل رابطة الصحافة والإعلام القومي العربي وخصوصا السيد علي الاسدي وهو من أنصار البعث الاسدي ومن خدم الحوثيين في اليمن والصفويين في قم.
وأكدت بن عمر أنه قد حاول مغازلة الحوثيين وأتباع حزب الله من خلال الرابطة لارتهانها لهم بعدان ارتهنوا المؤتمر القومي العربي الذي أصبح يغرد لصالحهم ويدافع باستشراس عن نظام ولاية الفقيه بدمشق لذا كان القرار حازما وحاسما بطرد هؤلاء من الرابطة وإعادة تشكيلها من جديد بعناصر عروبية أصيلة مناضلة وثورية تؤمن بضرورة إيقاف زحف أفكار وبرامج آيات المتعة في منطقتنا العربية والخليج العربي خصوصا حيث يعمل الكيان الصفوي الغاصب لأرضنا في (الاحواز العربية) بشكل حثيث على تفريس الجزر الإماراتية الثلاث وما زيارة نجاد الأخيرة لجزيرة أبو موسى الإماراتية المحتلة إلا عامل استعراضي سياسي يوجه رسائل مبطنة إضافة إلى مملكة البحرين العربية جغرافيا والعروبية ثقافة ومجتمعا ونهجا سياسيا.
وأضافت عايدة بن عمر في تصريحها لصحيفة نيوز سنتر أنها ومع مجموعة من الشباب العربي من مصر والسودان والعراق وليبيا وسوريا واليمن على تشكيل قنوات إعلامية لكشف العناصر الأكاديمية والإعلامية المحسوبة زورا على العرب والخادمة للمشروع الصفوي الإيراني وهي نفسها سبق وان بشرت بايجابيات التطبيع مع الصهاينة . واستغربت هذه الهجمة الشرسة التي تعرضت لها وتعرض لها من قبلي الدكتور خليفة العيثاوي والدكتور عبد الله يوسف الجبوري وعقاب صقر والدكتور هاشم الحامدي والكثير والكثير من المناضلين العرب عبر ساحات الوطن العربي وخارجه.
وتابعت حديثها بالإشارة إن من الأسباب الرئيسية للهجمة عليها هو وقوفها مع ثورات الربيع العربي ومساندتها للثورة الليبية والمصرية والتونسية والسورية خصوصا حتى إنني شاركت في مظاهرات وتجمعات تلك الدول وبادرت لتأسيس تنسيقية الثورة السورية في تونس خلال الصيف الماضي وأقمت أول ندوة عن الثورة السورية في العاصمة تونس بتاريخ 7/11/2011م إضافة لندوة في طرابلس الليبية بالاشتراك مع تنسيقية الثورة السورية في ليبيا الحرة والعديد من الفعاليات المؤيدة والداعمة لثورة الحرية والكرامة في سوريا ..
وختمت بن عمر حديثها لصحيفة نيوز سنتر لعل كتاباتي الكثيرة حول الثورة وحول الدور الذي تلعبه إيران وتوابعها من ميلشيات حزب الله الحرس الثوري الإيراني وحركة أمل وعصابات مقتدى الصدر وفيلق بدر وبلطجية حزب الدعوة، وما تقوم به إيران من محاولات لإثارة المشاكل في المملكة العربية السعودية ومساعدة بعض الغوغائيين في مملكة البحرين العربية تلك الأمور جعلت إتباعهم يستهدفوني شخصيا في كل مكان …ولكنني استطعت وبعون الله من إسكاتهم وفضحهم وفضح مخططهم القذر في المنطقة العربية عموماً.

بقلم الاستاذة عايدة بن عمر

ان النظام الصفوي في طهران كمركز قرار او توابعه في حسينية ولاية الفقيه بدمشق عمد الى اختراق القاعدة الشعبية في الوطن العربي باللعب على ورقة مقدسة تلغى معها الحدود الفكرية والايديولوجية والمذهبية هي القضية الفلسطينية عبر استعداء علني للمشروع الصهيوني وكيانه الغاصب يستبطن تحالف استراتيجي ومرحلي على تبادل الأدوار وتقاسم كعكة الهيمنة واستكمال مخطط التشتيتوالتقسيم في لقاء مصالح ولقاء محاور الأعداء وهما المشروع التحرري الوحدوي العربي وفصائل المقاومة الفلسطينية والحركات الجهادية السلفية والانظمة العربية المتشددة باتجاه موضوع التطبيع كالنظام الوطني العراقي السابق وكانت الورقة الفلسطينية هي الطعم الحقيقي الذي بواسطته تم استقطاب فئات عريضة من المكون الاجتماعي الثقافي العربي تحت عنوان مقاومة اسرائيل والرمي بها في البحر وفتح القدس وهو خطاب ديني منمق شاحن وكان هذا العنوان هو الأداة الممهدة لخلق تقبل للنفوذ الايراني في المنطقة بل أكثر من ذلك وجد للنفوذ مدافعون شرسون عن ايات المتعة بطهران أكثر من دفاعهم عن العروبة التي أصبحت مصطلح استعدائي لديهم في داخل فلسطين نفسها

للقارىء العربي والمحلل السياسي المهتم أن يطرح السؤال التالي ماذا قدمت ايران للقضية الفلسطينية كقضية وجود وقضية شعب

لقد عملت ايران ونظامها المتقدم في جسد الأمة نظام حسينية ولاية الفقيه بدمشق على افراغ القضية من محتواها وعلى خلق صراعات وهمية بين الفصائل الفلسطينية لحد التصادم والتناحر مستخدمة ذلك اعلاما تشويهيا مصعدا ضد رموز الكفاح الوطني الفلسطيني ومنظماته وعلى راسها حركة التحرير الوطني فتح وزعيمها المناضل الشهيد الرمز ياسر عرفات وهنا تم الهاء الفصائل عن مشروعها الثوري التمناهض للاستعمار والاستيطان الجاثم فوق ارض فلسطين التاريخية لاشغالها بمناكفات حزبية ضيقة لنعود للأسد وزبانيته ولمعزوفته المبتورة المؤامرة الخارجية على نظامه بسبب موقف قيادته من فرق اللطامة المخلوفية من قضية فلسطين التاريخية وممانعة نظامه الوطني جدا صاحب أهم اختراع في ابجديات المصطلحات السياسية الجديدة في عصر تقنيات العولمة وهو مصطلح الممانعة

الممانعة أي التغنج والتغنش يا بيشو لا يأتي الا من حبيبة باتجاه عشيقها تدللا واستدرارا لحبه وشوقه وهيامه واستنزافا لطاقته الذهنية وقدرات جيبه على توفير الهدايا

فهل مانع نظامكم ليزداد حرص معشوقتكم اسرائيل على بقائكم في الحكم وتوفير الدعم المالي واللوجيستي والسياسي

واذا كانت اجاباتكم بالنفي فهل لكم من ردود حول أسئلتنا غير البريئة هذه اذا كنتم نظام عروبي كما تدعون واخر قلعة من قلاع العروبة المقاومة والممانعة لماذا احتضنتم كل العملاء في المنطقة الخضراء الان ولماذا كنتم أول دولة ترسل سفير للعراق في عهد الاحتلال الأمريكي

لماذا كانت دمشق تحتضن مقرات حزب الدعوة والحكيم في سوريا علنية ومنحتوهم جوازات سورية ديبلوماسية

لماذا اعتقلتم المجاهدين العرب وسلمتوهم الى امريكا لتسفرهم لمعتقلاتها السرية وحكومات بلدانهم

لماذا اعتقلتم كل الناشطين الأحوازيين وسلمتم غالبيتهم لجهاز المخابرات الايرانية ومنهم نساءوأطفال

لماذا اشتركتم جنبا الى جنب مع الجيش الأمريكي في حرب الخليج الثانية ضد نظام عربي بغض النظر عن مواقفنا منه وان كنتم حريصين على الشعب الفلسطيني فلماذا تنافستم مع منظمة أمل الطائفية مع الاسرائييليين في التفنن باساليب الذبح البشعة في المجازر التي طالت الفلسطينيين وتفوقتم عليهم في حجم الاجرام في مجازر لبنان الشهيرة التي ارتكبها الجيش السوري واتباعه من دعاة التشيع

لماذا ساهمتم في محاصرة المخيمات الفلسطينية وفصائلها المجاهدة بلبنان وعملتم على اخراج قيادة فتح ومنظمة التحرير لتونس وقاطعتم الزعيم الفلسطيني الشهيد ياسر عرفات ولماذا كنتم في السنوات الأخيرة تضعون عراقيل في التسوية بين فتح وحماس بعد أحداث غزةنقول للأسد نعم هناك مؤامرة خارجية على سوريا وشعبها لست مخطئا بتوصيفك مؤامرة يقودها رامي مخلوف الذي صرح سابقا ان بقاء الأسد ضمانة لأمن واستقرار اسرائيل

نعم هناك مؤامرة يقودها حلف أئمة الشعوذة في طهران لتحويل سوريا من قلعة للعروبة والفتح الاسلامي الى  مجردملهى صفوي يتسلل منها التشيع لبقية انحاء الوطن العربي الكبير ليسكمل أتباع

الساسانيون الجدد أهدافهم في قضم بقية الوطن العربي الخارج عن دائرة نفوذهم نقول للأسد الثورة هي المؤامرة التضادية ضد مؤامرة رب نعمتك في قم الثورة جاءت لتعري خفايا نظامكم وجاءت لتفك قيد القضية الفلسطينية من أسر أغلال الخمينية الجديدة ودعاة المقاومة والممانعة وتعيدها لحاضنتها الطبيعية الثورة جاءت لتؤكد على أن فلسطين حاضرة في وجدان كل شباب التغيير من افريقية لارض الكنانة لشام أمية والثورة جاءت لتقول ان مسارها لا ينتهي بقصر الجمهورية في ربوة جبل قاسيون بل المسيرة تنتهي بالقدس شمالا وبالمحمرة غربا

قال الله تعالي

“إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِير” وقال جل من قائل: “يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”. صدق الله العظيم

إن الحزب الديمقراطي الاحوازي وكافة المنخرطين فيه قيادة و منتسبي و مناضلين، ليرفعون ببالغ الحزن والأسى تعازيهم القلبية الصادقة إلى عموم آل مشرف ، وكل أفراد أسرة المغفور له المناضل الاحوازي  منصور مشرف، إثر الإعلان ليوم امس في الاحواز عن انتقال ابن الاحواز البار منصور مشرف  إلى الرفيق الأعلى وإذ يرفع الحزب أحر وأصدق تعازيه القلبية إلى أسرة وذوي المغفور له، إثر هذا المصاب الأليم، فإنه يتمنى على المولى عز وجل أن يسكن الفقيد فسيح جناته، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب

وإنا لله وإنا إليه راجعون

الامانة العامة للحزب الديمقراطي الاحوازي

27.07.2012