الحزب الديمقراطي الأحوازي

الديمقراطية هي الممارسة السليمة للتحرر الفكري

إلى شعبنا العربي الاحوازي الشامخ الحر وإخواننا المناضلين الاحوزاين والعرب جميعاً    

                     تم بعون الله وهمة الرجال من العرب الغيارى المؤمنون الذين عاهدوا الله ان يسلكوا طريق الحق المنير  بإقامةمؤتمر تحت عنوان الملتقى العربي لدعم الثورة السورية والثورة الاحوازيه حيث استضافت مدينة  اسطنبول هذا الملتقى  وبتعاون مع أعضاء من المجلس الوطني السوري ورابطة الصحافة والأعلام العربي  والمعارضة السورية الوطنية والحزب الديمقراطي الاحوازي وشخصيات الاحوازيه ومشاركة رؤساء الأحزاب العربية الفعالة وشخصيات وطنيه ودوليه وثقافيه وإعلاميه من العراق والكويت وتونس وفلسطين والأردن وليبيا فقد أكد المؤتمر على ما يدور في الساحة السورية من إحداث ومذابح ومجازر وحشيه يقوم بها النظام السوري  وما يقوم به النظام الإيراني المحتل بالشيء نفسه  على الشعب الاحوازي وان الثورة السورية والثورة الاحوازيه  طريق واحد وشعب واحد والعمل على التحرر من النظام السوري  والنظام الإيراني المحتل لبلدنا الاحواز وضرورة اتخاذ خطوات هامه ومثمره لإزاحة هذين النظامين الغاشمين ونصرة الشعب العربي السوري والشعب العربي الاحوازي ودعمهم في شتى المجالات العربية والدولية ومناشدة الدول الاقليميه الكبرى والدول العربية بدعم هذين  الثورتين المباركيتبن  وقد صدرت نتائج مهمة وفعاله وتوصيات وفي ما يلي القرارات الخاصة بالجانب الاحوزازي       

                                                                                                         اولاً/    العمل على تمثيل الاحواز عربياً والسماح على ان يكون لها ممثل في جامعة الدول العربيه  

     ثانياً/   العمل على توحيد الصف الاحوازي بتكوين  مكون سياسي يمثل الشعب الاحوازي  عربياً ودولياً

ثالثاً/   العمل على الاعتراف بهذا المكون الأساسي الاحوازي على الصعيد العربي والدولي   

               رابعاً/    فتح مكتب لهذا المكون السياسي الاحوازي في إحدى دول المنطقة عربيه أو إسلاميه كي يكون   هذا المكون صاحب الشرعيه الوحيدة لمخاطبة الدول العربيه والدول العالميه الاخرى الصديقه 

خامسا/     العمل على اقامة مؤتمر موسع للاحوازين تحتضنه دوله عربيه وبأشراف تيارات واحزاب وطنيه  وعربيه فاعله وبأسرع وقت ممكن  

                                                         وقد  كلفت شخصيات عربيه وطنيه للاتصال ببعض الفصائل الاحوازيه لتساهم في رص الصف الاحوازي  وتلاحم الوحده الوطنيه                                                                                           

 ومن هذا الحدث والمقررات المهمه نطالب الاخوه الاحوازين في الفصائل الاحوازيه والمناضلين وجميع الاخوه بتوحيد وحدة الصف الاحوازي والاشادة بهذا المنجز بالالتزام بما جاء في التوصيات وكذالك  نبذ الفرقه والشتات وتجاوز جميع الخلافات الشكليه والموضوعيه للوقوف على مشروع وطني متكامل ونحن اليوم نواجه نظاماً فارسياً غاشماً وشعبنا الحر الابي يعاني من الظلم والاضطهاد والاعتقالات والاعدامات العلنيه والسريه 

                                         اخوتني في النضال  هذه سفينة الاحواز علينا جميعا الصعود فيها حتى تبحر الى ارض الحريه ولا فضل لاحد على الاخر انما نعمل جميعا من اجل تحرير قطرنا العزيز المحتل وعلى كل احوازي ان يسأل نفسه الى متى نبقى نعيش في المنفى وشعبنا يعيش في ظل نظام الاحتلال الفارسي المقيت يعاني 

      نعاهد الله عزوجل وشعبنا الاحوازي بأن نكون قناديل تضيء  طريق الحق والنضال حتى التحرير لاحوازنا الحره الابيه   …………………………………………والله الموفق    

وستنشر تفاصيل واحداث المؤتمر تفصيلا في وقت لاحق ان شاءلله

المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الاحوازي

   بسم الله الرحمن الرحيم

نصرا من الله وفتح مبين

الملتقى العربي الدولي لدعم الثوره السوريه و الثوره الاحوازيه

بتاريخ2012.8.25 المصادف السبت في تركيا مدينة اسطنبول

بعد التوكل على الله وبهمة الرجال الوطنين الاحرار سيقيم اعضاء من المجلس الوطني السوري وشخصيات منالمعارضه

السوريه و رابطة الاعلام العربي و حزب الوطن الديمقراطي السوري و الحزب الديمقراطي الاحوازي مؤتمرهم الاول لدعم الثوره السوريه والثوره الاحوازيه و ايماننا بتوحيد

الصف العربي الحر و محاربةالظلم والاستبداد حتى تنال الشعوب حرياتها وحقوقها وبحظورشخصيات

عربيه و دوليه ومنظمات انسانيه و ستكون هناك نتائج وتوصيات هامه وفعاله ترفع الى جامعة الدول العربيه

و المنظمات الدوليه تهم بهموم و معانات الشعب العربي السوري و الشعب العربي الاحوازي و توصي با حقية

حصول هذه الشعوب استقلالها التام و حقها بتقرير مصيرها بالتخلص من نظام حكم بشار الدموي المجرم والنظام الايراني المحتل للاحواز العربيه.نسال الله عز وجل السداد والتوفيق و نصرة الثوره السوريه الحره و الثوره

الاحوازيه ……….والله اكبر والعزة لله

المكتب السياسي

للحزب الديمقراطي الاحوازي

                         

                            
ايها الشعب العربي الاحوازي الحر الابي ويا اخواننا في النضال  والعروبه
   سيكون هناك حدث مهم بغضون  72 ساعه القادمه ان شاء الله يخص شعبنا الابي وقضيتنا العادله
                   ويدفع بعملنا النضالي الى الامام ويدعم قضيتنا بصوره مباشره وفاعله حتى يتحقق النصر بطرد المحتل الغازي
                        تنال الاحوازاستقلالها وحريتها.عهدا من اخوتكم المناضلين في الحزب الديمقراطي الاحوازي
                   النضال   النضال  حتى ينال الشعب العربي الاحوازي حقوقه الشرعية
     المكتب السياسي  للحزب الديمقراطي الاحوازي
     23.8.2012

ينظم ناشطون وممثلى  الأحواز العربية بمصر بمشاركة الائتلاف العام لثورة 25 يناير وتجمع قوى الربيع العربى والجبهة الثورية لحماية الثورة المصرية وحركة حازمون المصرية وائتلاف الصحب والآل والعديد من القوى السياسية والثورية مؤتمر صحفى ووقفة إحتجاجية بميدان التحرير بعد غدا عصر الأربعاء 22 أغسطس الجارى بميدان التحرير بالقاهرة.

وذلك بالتزامن مع ثورة الأحواز العربية بالداخل والتعريف بالقضية الأحوازية العربية والتضامن السياسى والثورى معهاوأوضح حمد العامرى ممثل دولة الأحواز العربية بمصر أن إيران إحتلت دولة الأحواز العربية عام 1925 واطلقت عليها اسم أهواز وعربستان و أخيرا خوزستان لكى يمحون اصلها العربى موضحاً أن مساحة الأحواز العربية تبلغ 375 ألف كيلو متر وعدد سكانها أكثر من 9 مليون نسمة يعانون أشد أنواع الاضطهاد والتعذيب والاعدامات والاعتقالات.

وقال العامرى أن إيران تمنع الاحواز العرب من التحدث باللغه العربيه اللغه الأم لأهل الأحوازوتمنعهم من التسمى أسماء صحابه رسول الله صلى الله عليه وسلم وتمنعهم من رسم علم الدوله الأحوازية ومن يرسمه يحكم عليه بالسجن لمدة تتراوح مابين 5 إلى 10 اعوام كما تمنع لبس الشال العربى لدلالته على العروبة وتسجن من يلبسه 6 شهوروأعلن العامرى إنطلاق الثورة الأحوازية بميدان التحرير 22 أغسطس والمتزامنة مع انطلاق الثورة الاحوازية بالداخل مطالبا القوى الثورية والسياسية المصرية والعربية وأحرار العالم بدعم ثورة الاحواز العرب حتى التحرير من الاحتلال الإيرانى.

وأكد أيمن عامر منسق الائتلاف العام لثورة 25 يناير والمتحدث الرسمى لتجمع قوى الربيع العربى على دعم القوى الثورية والربيع العربى لقضية الأحواز العربية مؤكداً أنها قضية عادلة لعرب يعانون الاضطهاد والتمييزوطالب عامر جامعة الدول العربية بتبنى الملف التحرري الأحوازي ودعم الثورة الأحوازية وشعبها العربىوأعلن أسامة عز العرب منسق الجبهة الثورية لحماية الثورة المصرية تضامن الجبهة مع قضية دولة الأحواز العربية ومشاركته فى المؤتمر الصحفى والفعاليات الثورية للثورة الأحوازيةوشدد البرلمانى السورى السابق مأمون الحمصى عضو الأمانة العامة لتجمع قوى الربيع العربى على ضرورة دعم الربيع العربى للقضية الأحوازية معلناً تضامنه وحضوره المؤتمر الصحفى مؤكدا أن الأحواز العرب أصحاب حقوق مشروعة.

وأكد الناشط الفلسطينى الدكتور أيمن الرقب عضو الأمانة العامة لتجمع قوى الربيع العربى أن الاحواز العرب يتعرضون للتمييز والمعاملة السيئة من قبل النظام الإيرانى مؤكداً ندعم مطالبهم بالتحرير والاستقلال من الاحتلال الايرانى الذى استمر لعشرات السنينوأدان وليد إسماعيل رئيس ائتلاف الصحب والآل انتهاج إيران للقتل والتعذيب بحق الاحواز العرب على الهوية مؤكداً أنه مع الثورة الاحوازية حتى النصر والتحرير.

حالةالهستيريا الإيرانية تجاه الثورة السورية ترجمتها ميدانيا التصريحات الساخنة والمحمومة لرموز النظام لدول المنطقة بالويل والثبور وقرع طبول الحرب التخويفية ضد دول الخليج العربي, مع ما رافق تلك التصريحات من زيارات مكوكية للديبلوماسية الإيرانية لعدد من دول المنطقة بهدف إحتوائها من أجل إعادة تعويم النظام السوري وتثبيت سلطته المنهارة والتي سحبت دول المنطقة الشرعية عنها بعد أن تحول النظام الى قاتل وجزار محترف لم يعد يمثل شعبه ولا يمكن بالتالي إعادة تسويقه مهما بذل بلاط الولي الإيراني الفقيه من جهود وأرسل من مضادات حيوية وترياق شافي لنظام عصي على الإصلاح وغير قابل للحياة , الإيرانيون يخوضون اليوم في الشام معركة مصيرية ذات نتائج إرتداد سلبية ومؤثرة على الداخل الإيراني , فسقوط بشار الاسد يعتبر بمثابة إنهيار خط الدفاع الإقليمي الأخير للستراتيجية الأمنية والعسكرية الإيرانية في الشرق الأوسط وتخلخل لقاعدة سياسية وأمنية بذلت جهودا كبيرة في تعزيزها ستراتيجيا اعتبارا من عام 1980 وحتى اليوم تخللتها مرحلة الحرب العراقية الإيرانية الذي بلغ فيها التحالف السوري الإيراني قمة مستوياته , إيران اليوم تحاول تفعيل كل دفاعاتها الأمنية والسياسية والعسكرية لإحتواء الوضع السوري ومحاولة تعطيل الإرادة الشعبية السورية وإجهاض الثورة السورية متسلحة بأدوات إقليمية وسلسلة من العملاء والمرتبطين بها إقليميا وخصوصا في العراق ولبنان وبعض دول الخليج العربي, وهي تخوض حربا حقيقية للإرادة ستنتهي حتما بتجرعهم مرة أخرى ومضافة لكأس سم الهزيمة الزعاف والذي ستكون نتائجه المباشرة هذه المرة مختلفة بالكامل عن الماضي, فالهزيمة في الشام تعني تساقط آخر الحصون الدفاعية وهوما ينقل الكرة للشعب الإيراني الذي سيأخذ زمام المبادرة ويحقق المطلوب ويعمل بشكل مباشر لإنهاء الديكتاتورية والإستبداد خصوصا وإن ربيع طهران الثوري كان هو السباق لرفع شعار الموت للديكتاتورية (مرك بر دكتاتور) لا بديل أمام صانع القرار الستراتيجي الإيراني اليوم سوى دخول معترك المواجهة المباشرة مع الحالة الثورية , ولا مناص أمام قوى التغيير في سورية سوى قبول التحدي والمساهمة الفاعلة في تلقين النظام الإيراني وعملائه دروسا تاريخية في الكرامة الوطنية والتضحية الإنسانية , فالمشروع التخريبي الإيراني قد أفلس بالكامل وأي حديث عن قدرة إيرانية على تغيير مسار الأحداث في الشام هوحديث خرافة لا يعتد به مطلقا ونهائيا, كل المؤتمرات والمقترحات والحلول الترقيعية الإيرانية لن تجدي نفعا,فإرادة أحرار الشام قد حسمت الموقف بالكامل, وسيتجرع الشعوبيون القتلة كؤوس سم الهزيمة… وما ربك بظلام للعبيد, وسيعلم معسكر الظلم والخيانة والقتل أي منقلب ينقلبون والعاقبة لأحرار الشام نجوم الشرق ورمز الرجولة والبطولة والفداء.

داوود البصري

dawoodalbasri@hotmail.com