الحزب الديمقراطي الأحوازي

الديمقراطية هي الممارسة السليمة للتحرر الفكري

بسم الله الرحمن الرحيم
واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرّقوا
صدق الله العظيم
يا جماهير شعبنا العربيّ الأحوازي المقاوم الباسل
يا أبناء أمّتنا العربيّة المجيدة
وكافة الدول والحكومات
إنّه من دواعي المفخرة الوطنيّة أن تجتمع كافّة فصائل الثورة الأحوازيّة ضمن مؤتمر توافقي جماعي وطني أحوازي يُعدّ الفريد من نوعه في تاريخ قضيّتنا العادلة والمشروعة بمدينة لاهاي الهولنديّة والذي دعت إليه حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بتاريخ 21/11/2015، لنعلن معاً أنَّ جميع التناقضات الفكريّة والأيديولوجيّة هي من القضايا الثانويّة أمام الهدف السامي والمشترك الذي يجتمع عليه كلّ الأحوازيين، ألا وهو تحرير الأحواز من الإحتلال الأجنبي الفارسي وإستقلالها وإعلان دولتنا الحرّة المستقلّة
ولا ريب أنّ هذا التجمّع الوطني الأحوازي المميّز والمهيب، جاءَ بعد حوارات مستفيضة خاضتها جميع فصائل الثورة الأحوازيّة فتوصّلت من خلالها إلى العديد من التفاهمات والإتفاقات الكفيلة بضمان إستمراريّة لُحمة الأحوازيين ووحّدَتهم على الهدف الواحد المشترك، إضافة إلى دراسة الأليات الدقيقة التي من شأنها أن تؤدّي إلى الوصول للعديد من الإتفاقات فيما بين الأحوازيّين
وأكّد المؤتمرون أنّه لطالما تتوفّر الرغبة الجامحة لدى جميع الأحوازيّين بالتوصّل إلى الوحدة الوطنيّة والعمل الجماعي، فإنّه ما مِنْ شيء يستطيع أن يشكّل عائقاً أمام وحدتنا التي نعتبرها جميعاً إستراتيجيّة لا تكتيك وثابت لا متغيّر، ومبدأ يحترمه الجميع ويؤمن به، وليس مجرّد فكرة عابرة ومرحليّة
وبناء على ما تقدّم، تعلن جميع فصائل الثورة الأحوازيّة عمّا يلي
أولاً: تؤكّد القوى الوطنيّة الأحوازيّة الموقّعة على هذا البيان على ضرورة الحفاظ على سياديّة القرار الوطني الأحوازي والتصدّي بقوّة لأيّة محاولة ومن قِبَل أيّ كانت لمصادرة القرار الوطنيّ الأحوازي وإعتباره خطاً أحمراً يُمنع المساس به، وتدعوا فصائل الثورة الأحوازيّة العالم أجمع إلى إحترام القرارات الوطنيّة والجماعيّة الأحوازيّة، كونها تمثّل الشرعيّة الأحوازيّة
ثانياً: إنّ جميع فصائل الثورة الأحوازيّة المؤمنة بتحرير الأحواز وبالثوابت الوطنيّة الأحوازيّة، تشكّل المرجعيّة والشرعيّة في التعامل وبناء العلاقات مع كافّة الأطراف العربيّة الشقيقة وكذلك جميع المؤسّسات والهيئات الدوليّة، وتدعوا جميع الأشقاء العرب والعالم إلى التعامل مع الشرعيّة الأحوازيّة
ثالثاً: الإتفاق على تشكيل “لجنة الفصائل الأحوازيّة للتشاور والتنسيق” حول العمل الوطنيّ المشترك
رابعاً: تتولّى لجنة التنسيق والتشاور مهمّة التواصل الدائم فيما بين جميع فصائل الثورة الأحوازيّة وذلك لضمان المزيد من التنسيق والتفاهم فيما بينها
خامساً: تقوم لجنة التنسيق والتشاور بمهمّة بحث سبل وآليات التواصل والتقارب فيما بين الفصائل، إضافة إلى تولّيها مهمّة مساندة الفصائل لبعضها البعض، وذلك على الصعيد السياسي والأمني والميداني والإعلامي،والمساعدة لإقامة المؤتمرات والندوات والمظاهرات الأحوازيّة المشتركة
سادساً: ضرورة تواصل كافة اللجان الإعلاميّة لجميع فصائل الثورة الأحوازيّة للتنسيق الإعلامي فيما بينها حول النشر وكذلك التعامل مع مختلف وسائل الإعلام العربيّة والأجنبيّة
سابعاً: إصدار البيانات المشتركة من قبل جميع فصائل الثورة الأحوازيّة، تعبّر من خلالها على سياساتها ومواقفها المشتركة تجاه الأحداث الوطنيّة والعربيّة والدوليّة
ثامناً: إعداد الرسائل المشتركة والموقّع عليها من قِبَل جميع الفصائل، وتوجيهها إلى مختلف الأطراف والمؤسّسات والهيئات الرسميّة العربيّة والعالميّة
تاسعاً: عقد المؤتمرات الدوريّة السنويّة لكل القوى الوطنيّة الأحوازيّة
وتعلن فصائل الثورة الأحوازيّة على المواقف المشتركة التالية
أ- التأكيد على مواصلة العمل الثوري والتمسّك بالنهج المقاوم ضد الإحتلال الأجنبي الفارسي، وحتميّة تحرير الأحواز وإعادة دولتنا العربيّة الأحوازيّة الحرّة المستقلّة
ب- دعم المقاومة العربيّة ضد التدخّل الأجنبي الفارسي في الشئون الداخليّة للدول العربيّة الشقيقة، والذي يهدف إلى نشر الفتن الطائفيّة المقيتة والإقتتال والحروب الأهليّة وإراقة الدماء العربيّة
ج- نبذ العصبيّة بكافّة أشكالها، سواء أكانت مبنيّة على أساس طائفي، عرقي، مذهبي، ديني، قبلي أو جهوي، مع التأكيد على إحترام الأديان والمعتقدات
هـ- دعوة كافة الدول العربيّة الشقيقة إلى تحمّل مسئولياتها القوميّة تجاه قضيّتنا العربيّة الأحوازيّة العادلة والمشروعة، والقناعة بوجوب مساندتها ورفع القدرات النضاليّة لثورة الأحواز، بغية تحرير دولتنا العربيّة الأحوازيّة من إحتلال الدولة الفارسية المعتدية.
و- مطالبة الدول الأشقاء العرب أولاً وهيئة الأمم المتحدة ثانياً بإدانة إحتلال الدولة الفارسيّة لدولة الأحواز العربيّة
ز- مطالبة جامعة الدول العربيّة بقبول عضويّة دولة الأحواز العربيّة.
ح- تأييد ومباركة نضال الشعوب غير الفارسيّة المحتلّة من قبل الدولة الفارسيّة، ومطالبة العالم أجمع بضرورة إحترام إرادة شعوب آذربايجان، بلوشستان، كردستان وتركمنستان، وتطلعاتها لنيل الحق في تقرير المصير والتخلّص من هيمنة الإحتلال الفارسي
فصائل الثورة الأحوازيّة
1) الجبهة العربيّة لتحرير الأحواز
2) حركة النضال العربي لتحرير الأحواز
3) الإئتلاف الوطني الأحوازي: (جبهة الأحواز الديمقراطيّة، الحزب الديمقراطي الأحوازي، حركة التحرير الوطني الأحوازي)
4) المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز- حزم: (الجبهة الديمقراطيّة الشعبيّة الأحوازيّة، الحزب الوطني الأحوازي، حركة التجمّع الوطني في الأحواز، حزب التكاتف الوطني الأحوازي، المقاومة الشعبيّة لتحرير الأحواز، مجموعة من المستقلّين والناشطين الأحوازيين، في الداخل وفي المنفى)

_1_~1

بسم الله الرحمن الرحيم

يا جماهير شعبنا العربيّ الأحوازي المقاوم الباسل

يا أبناء أمّتنا العربيّة المجيدة

وكافة الدول والحكومات

ثورة الإصلاح التي تمرّ بها قضيّتنا العربيّة الأحوازيّة العادلة والمشروعة، تبعث برسالة واضحة إلى كلّ المحبّين والمراقبين لقضيّتنا، لتؤكّد من خلالها مدى حيويّة هذا الشعب وقواه الوطنيّة المعبّرة عن إرادته نحو التحرير والإستقلال، وكذلك تمسّكه التام بضرورة الحفاظ على النهج الثوري وصحّة المسار النضالي لكافة القوى الوطنيّة الأحوازيّة دون إستثناء

وفي ذات الوقت، فإنّ هذا الحراك الوطني الأحوازي الفريد من نوعه، يبرهن بوضوح أنّه لا مجال للفساد ولا الإستبداد ولا العبث بقضيّتنا من قِبَل كل من تسول له نفسه بالتجاوز عليها أو المساس بمكانتها الكبيرة في قلوب الأحوازيين والأشقاء العرب، فضلاً عن كل الأصدقاء المؤمنين بالحق العربي الأحوازي في التحرير

ولا يخفى على المتابع الأحوازي والعربي، أنّ قرار حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بفصل عضويّة رئيسها السابق حبيب جبر وتولّي الأخ المناضل أحمد مولى (أبو ناهض) رئاسة الحركة، وذلك بسبب حجم التجاوزات التي قام بها الرئيس السابق لحركة النضال تجاه التنظيم الذي ينتمي إليه، وعلى وجه الخصوص تجاه قضيّتنا العربيّة الأحوازيّة ومحاولاته الحثيثة لجرّها إلى المتاهات والشبهات وحرف مسارها وبالتالي تشويه نهجها الثوري القائم على أساس مبدأ التضحية وحب الوطن واللحمة الوطنيّة والتآزر والتكاتف فيما بين كل القوى الوطنيّة الأحوازيّة دون إستثناء

وأعتمد الرئيس السابق لحركة النضال على النفوذ وعلى تعاطف الأشقاء العرب المؤيّدين للحق العربي الأحوازي في التحرير، فأصبح يرجّح مصالحه الشخصية على المصلحة الوطنية العليا واستبداده في التعامل مع قضيّتنا المشروعه، وكأنّه يتعامل مع قضيّة تخلو من الشرفاء والمخلصين والمضحّين، متجاوزاً بذلك على دماء الشهداء وتضحيات الأسرى ومشاعر الوطنيّين الأحوازيّين وقدسيّة الوطن والقضيّة

وبعد تفاعلها مع القرار التصحيحي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز بإصدارها البيانات الرسميّة المرحّبة بالقرار، عقدت كل القوى الوطنيّة الأحوازية إجتماعا موسعا متمثلة بـ: «الجبهة العربيّة لتحرير الأحواز»، «حركة النضال العربي لتحرير الأحواز»، «الإئتلاف الوطني الأحوازي» بفصائله الثلاث وهي: (جبهة الأحواز الديمقراطيّة، الحزب الديمقراطي الأحوازي وحركة التحرير الوطني الأحوازي)، و«المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز (حزم)»، بفصائلها الخمسة وهي: (الجبهة الديمقراطيّة الشعبيّة الأحوازيّة، الحزب الوطني الأحوازي، حركة التجمع الوطني في الأحواز، حزب التكاتف الوطني الأحوازي والمقاومة الشعبيّة لتحرير الأحواز، ومجموعة من المستقلّين والناشطين الأحوازيين، في الداخل وفي المنفى)، لتعلن عمّا يلي

أولاً: الترحيب بقرار حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بفصل عضويّة حبيب جبر بموجب البيان المرقّم

R/M274 والصادر عن الحركة بتاريخ 20.10.2015

ثانياً: التأكيد على أنّ الرئيس السابق للحركة يعتبر شخص غير معترف به من قبل كافة القوى الوطنيّة الأحوازيّة لإنحرافه عن المسار الوطني الأحوازي وقيامه بالعديد من الخروقات المخلّة بقضيّتنا الأحوازيّة

ثالثاً: ندعوا أشقائنا العرب إلى الوقوف إلى جانب الإجماع الوطني بإعتباره الممثل الشرعي للقضيّة الأحوازيّة والدعوة إلى مؤتمر أحوازي شامل يضمّ كافة القوى الوطنيّة الأحوازيّة فراداً ومجموعات

رابعاً: نطالب أشقائنا العرب بدعم المؤتمر التوافقي الأحوازي الذي ستحضره كافّة القوى الوطنيّة الأحوازيّة بدعوة من رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز الأخ المناضل أحمد مولى (أبو ناهض) والمزمع عقده يوم السبت المصادف 21 نوفمبر 2015 بمدينة لاهاي الهولنديّة، وذلك بالحضور والمشاركة الفاعلة، بإعتبار أنه مؤتمر كل الأحوازيّين

خامساً: تدعوا كافة القوى الوطنيّة الأحوازيّة جميع الأشقاء الأحوازيين والعرب وكل المحبّين والداعمين لقضيّتنا إلى عدم المشاركة فيما يسمّى بمؤتمر كوبنهاغن العاصمة الدنمركيّة المزمع عقده بتاريخ 28 و29 نوفمبر الجاري، مؤكّدة أنّ أية مشاركة في هذا المؤتمر الباطل من شأنها المساهمة في الإخلال بقضيّتنا الأحوازيّة وإستهدافها وسيؤدّي إلى إستياء أبناء الشعب العربي الأحوازي، بإعتبار أن مؤتمر كوبنهاغن هو مؤتمر تحدّي للقرار الجماعي الأحوازي في تصحيح المسار، كما يعتبر تجاوزاً على إحترام الإرداة الوطنيّة الأحوازيّة

سادساً: تتقدّم القوى الوطنيّة الأحوازيّة بعميق الشكر والإمتنان لكافة المواقف المشرفة لأشقائنا العرب الذين أكّدوا دعمهم ونصرتهم لقضيّتنا العربيّة العادلة والمشروعة فعبّروا عن مواقفهم الشجاعة قولاً وعملاً كما فتحوا قنواتهم الفضائيّة ومختلف وسائلهم الإعلاميّة لخدمة القضيّة الأحوازيّة العادلة

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

عاشت الأحواز حرّة أبيّة

القوى الوطنيّة الأحوازيّة

 الجبهة العربيّة لتحرير الأحواز

 حركة النضال العربي لتحرير الأحواز

 الإئتلاف الوطني الأحوازي: جبهة الأحواز الديمقراطيّة، الحزب الديمقراطي الأحوازي، حركة التحرير الوطني الأحوازي)

 المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز- حزم: (الجبهة الديمقراطيّة الشعبيّة الأحوازيّة، الحزب الوطني الأحوازي، حركة التجمّع الوطني في الأحواز، حزب التكاتف الوطني الأحوازي، المقاومة الشعبيّة لتحرير الأحواز، مجموعة من المستقلّين والناشطين الأحوازيين، في الداخل وفي المنفى

4 – 11 – 2015