اعتقلت السلطات المصرية الملحق العسكري في السفارة الايرانية في القاهرة العاصمة المصرية اليوم 29 مايو عام 2011، وهو ما اعتبر ضربة لتصريحات وزير خارجية مصرالتي اعلنا فيها نيت مصر لتحسين العلاقات بين البلدين.

وقال مصدر امني مصري ان الدبلوماسي المعتقل هو قاسم الحسيني، مضيفة ان سلطات الامن المصرية اعتقلته بشبهة نقل معلومات عسكرية الى ايران و حزب الله، تتعلق بقناة السويس ولكن لم يكشف المصدر المعلومات التي حصل عليها الجاسوس الايران قد وصلت ايران و حزب الله بالفعل