بيان من الحزب الديمقراطي الاحوازي عن تعيين وزير الخارجية الاسبق المالديوي السيد احمد شهيد مقررا خاصا لحقوق الإنسان في إيران

يرحب الحزب الديمقراطي الاحوازي بالتعين الذي تبناه مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بتعيين السيد احمد شهيد مقررا خاصا للحقوق الإنسانية في إيران و الاحواز. إذ يشكل التعين الذي اتخذه المجلس معلما تاريخيا يؤكد الإجماع الدولي والانزعاج من الوضع المزري للحقوق الإنسانية في إيران. فالنظام الايراني يرتكب فضائع من الانتهاكات المختلفة ضد الايرانيين بشكل عام و الشعب العربي الاحوازي بشكل خاص اعتبارا مناهضتهم للانظمة المتتالية و الفاشية في ايران. ويمنح منصب المقرر الخاص الذي أنشأه المجلس المجتمع الدولي تفويضا لرصد هذه الانتهاكات ولفت الانتباه إليها. وتقع على كاهل الدولة الإيرانية مسؤولية حماية الشعب العربي الاحوازي من غطرسة المخابرات و الحرس الثوري الايرانين و الذي يمارس التعذيب و التهجير القسري منذ عقود بحق شعبنا الاعزل وسوف يستمر الحزب الديمقراطي الاحوازي في المجاهرة والتحدث نيابة عن الشعب العربي الاحوازي و ثورته ضد الانظمة الفاشية في طهران حتى اخر لحظة و من أجل حقوقهم العالمية التي نص عليها القانون الدولي .

الامانة العامة للحزب الديمقراطي الاحوازي

18/0/6/2011