2010127211239968217028956251

فندت مفوضية الإعلام والثقافة في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) مزاعم نظام الملالي الحاكم في إيران وأكاذيبه في أحد المواقع الإلكترونية، قائلة: «إن ادعاء الموقع المذكور بأن العلاقة بين ”الجمهورية الإسلامية الإيرانية” من جانب والسلطة الوطنية وحركة ”فتح” من الجانب الآخر هي علاقة أخوية الخ.. هو ادعاء تفنده الحقائق السياسية على الأرض.. فالرئيس محمود عباس كرئيس حركة ”فتح” ورئيس السلطة الوطنية طالب ايران في أكثر من مناسبة بالكف عن التدخل بالشأن الفلسطيني الداخلي من خلال دعم حركة ”حماس” وانقلابها الدموي في قطاع غزة وسعيها الى إضعاف الموقف الفلسطيني»

ووصفت مفوضية الإعلام والثقافة في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في بيانها مزاعم وايحاءات النظام الايراني وعملائه القائلة بأن «الجهات المختصة والمستويات الرسمية لم تسمح بنشر أية أخبار لمجاهدين خلق» بأنها إيحاءات لا تستند الى حقائق أو وقائع

من جانب آخر أوردت وكالة «قدس برس» الإخبارية بيان حركة فتح وكتبت تقول: «العلاقات بين حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) و”مجاهدي خلق” هي علاقات إستراتيجية». ونقلت الوكالة عن بيان فتح قوله: «إننا نعلن ونؤكد وبصوت عال عن دعمنا وتأييدنا لمجاهدي خلق ولزعيم المقاومة الإيرانية مسعود رجوي ولرئيسة الجمهورية الإيرانية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية الحرة مريم رجوي