رأى رئيس المكتب التنظيمي للتجمع القومي الموحد في سوريا ريبال الأسد الذي يقوده والده نائب الرئيس السوري السابق رفعت الأسد أن إيران تستخدم حزب الله من خلال مده بالدعم المالي والسلاح كي لا تكون هي على خط المواجهة ومن أجل بسط نفوذها في المنطقة
ودعا مؤسس ومدير منظمة الديمقراطية والحرية في سوريا حزب الله إلى أن يدرك أن النظام الايراني كما يمده بالسلاح فإن هناك شكوكا جادة بأنه يقوم في المقابل بتزويد تنظيم القاعدة بالسلاح أيضاً إمعاناً منه في احداث فتنة طائفية واقتتال داخلي
وقال “إن إيران تحتل أرضاً عربية، الجزر الاماراتية الثلاث طنب الصغرى وطنب الكبرى وأبو موسى كما تحتل الاحواز، وأن الكثير من مسؤوليها ينظرون إلى البحرين على أنها محافظة ايرانية، وتمارس أدواراً خبيثة في العراق وتذكي نار الاقتتال الطائفي فيه وتتدخل في الشؤون الداخلية للكثير من الدول العربية”
وعزا ريبال الأسد أسباب تجديد إدارة باراك أوباما العقوبات ضد دمشق إلى اصرار الأخيرة على عدم فك تحالفها مع طهران، وقال “نحن في التجمع القومي الموحد نقف ضد هذه العقوبات، ونرى أن السبب الرئيسي لتجديدها يعود إلى تمسك النظام في سوريا بما يعتبره العلاقة الاستراتيجية مع ايران، واصراره على عدم فك الارتباط بطهران والعودة إلى المجتمع الدولي

المصدر: جريدة المورد الافريقي