دعا وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل إلى مساعدة السوريين في الدفاع عن أنفسهم، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون.   وقال الفيصل “تجب مساعدة السوريين في الدفاع عن أنفسهم”، مبينا أن السوريين يقاتلون لأنهم لا يجدون مخرجاً آخر لأزمتهم، بعد أن اختار النظام السوري التعامل مع الثورة بالقوة العسكرية، معتبرا ما يحدث في سوريا مأساة ذات أبعاد مهولة ومفجعة ‎‬.   من جهتها قالت وزيرة الخارجية الأمريكية كلينتون إن الولايات المتحدة تبحث في كل الخيارات، ومن بينها مساعدة المعارضة السورية، وسنضغط خلال اجتماعات اسطنبول لتوحيد صفوف المعارضة السورية، مبينة أن اجتماعات اسطنبول ستبحث زيادة الضغط على دمشق عبر العقوبات.   وقالت كلينتون “نريد من النظام السوري أن يفي بالتزاماته تجاه خطة عنان”، مطالبة عنان بتحديد جدول زمني للخطوات المطلوبة من نظام دمشق، لأن الحكومة السورية لم تعمل على تنفيذ اتفاقها مع عنان.   وحول إيران قالت كلينتون إن الباب مفتوح أمام قيادة إيران لمناقشة ملفها النووي، مبينة أن الباب لن يبقى مفتوحا للأبد، وألمحت إلى أن “إيران تواصل تهديدها لدول الجوار وتقوض الأمن الإقليمي”، فيما أكدت أن “التزام الولايات المتحدة تجاه دول الخليج وشعوبها التزام راسخ”.   وأضافت كلينتون أن “العقوبات الدولية تزيد من عجز وانعزال النظام الإيراني”، مستنكرة استمرار إيران في دعمها للنظام السوري رغم حملة القتل التي يشنها ضد مواطنيه