اتهم زعيم المعارضة اللبنانية المناهضة للنظام السوري سعد الحريري حزب الله بارسال مقاتلين الى سوريا للمشاركة في قمع حركة الاحتجاج، وذلك في مقابلة مع صحيفة لوموند نشرت الاربعاء. وردا على سؤال حول تورط حزب الله الشيعي اللبناني في القمع، اجاب زعيم حزب المستقبل، ابرز حزب معارض في لبنان، ‘نعم، وبكل الطرق الممكنة’. واضاف رئيس الوزراء السابق ‘حتى ولو كان ينفي ذلك، فانا اعتقد انه يرسل لبنانيين الى سوريا’. ودعا الحريري ايضا المجتمع الدولي الى تقديم اسلحة الى المعارضين السوريين. وقال ‘اليوم هناك توازن قوى بين الحكومة والمعارضة، في حين ان هذه الاخيرة لا تملك اسلحة متطورة. فاذا اعطيت الاسلحة التي تحتاجها، عندها يمكن للمعارضة ان نتصر بسهولة’، داعيا فرنسا الى الانخراط اكثر. وقال سعد الحريري، نجل رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري الذي اغتيل في تفجير في بيروت في شباط/فبراير 2005، ‘اليوم هناك نقاش حول المناطق الآمنة التي يقال انه لا يمكن اقامتها من دون موافقة الامم المتحدة. فاذا شجعت فرنسا حلفاءها لاعطاء المعارضة السورية ما تحتاج اليه، فان هذه المعارضة ستتمكن من اقامة هذه المناطق الآمنة بنفسها’. واضاف ‘ساشارك في الانتخابات التشريعية المقبلة (في ربيع 2013) وسافوز فيها اذا لم يتم تزوير العملية الانتخابية’