بمناسبة عيد الأضحى المبارك، نتقدم بالتهنئة الخالصة الى أبناء شعبنا  العربي الأحوازي المُرابط، وإلى أبناء أمتنا العربية والإسلامية سائلين الرحمن أن يجعلنا فيه من الساعين إلى تحرير شعبنا الأحوازي الأبي من البطش الإيراني المستمر بحقه منذ عام 1925 حتى يومنا هذا  وبهذه المناسبة المباركة نتوجه بدعواتنا الصادقة إلى كل الفصائل الأحوازية المناضلة إلى أن تكون عاملاً إيجابياً في إكمال فرحة أبناء شعبنا، من خلال الإسراع  بانجاز الوحدة الوطنية و ذلك من خلال التقارب و التحاور بين جميع الفصائل بعيداً عن حسابات الربح والخسارة لهذا الطرف أو ذاك ؛ لأن الخسارة الشخصية من أجل الأحواز هي مكسب وطني وأن الربح الفردي على حساب  الشعب الأحوازي هو الخسارة  الفادحةوإننا في الحزب الديمقراطي الأحوازي إذ نثني على الجهود التي تبذل من قبل بعض الإخوة في هذا الاتجاه، فإننا ندعو أيضا إلى طي صفحة الماضي والبدء بصفحة جديدة عنوانها الأساس هو الوحدة الحقيقة بين جميع الفصائل بجميع مشاربها و توجهاتها السياسية والعقائدية بشرط ألا تضر بالمصلحة الوطنية الاحوازية

 ندعو الله أن يوفق الجميع لما فيه خير للشعب العربي الاحوازي

المكتب الاعلامي للحزب الديمقراطي الاحوازي