بروكسل,  أعلن الاتحاد الاوروبي دعمه واعترافه بالائتلاف السوري المعارض. واثر اجتماع لهم في بروكسل, اتفق وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي, مساء أول من امس, على اعتبار ائتلاف المعارضة السورية ضد الرئيس بشار الاسد ‘ممثلاً شرعيا لتطلعات الشعب السوري’. ولخص وزير خارجية لوكسمبورغ جان اسيلبورن الاجتماع قائلا ‘الجميع متفقون على اعتراف في النهاية, لكن لا تزال ثمة فروقات’. أما وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس فقال ان الوزراء ‘ابدوا الكثير من التعاطف ازاء الائتلاف’, موضحاً انه قد تتم دعوة قادة الائتلاف الى الاجتماع في بروكسل اواسط ديسمبر المقبل. كما اعرب الاوروبيون عن املهم ان يواصل الائتلاف ‘العمل من دون قيود عبر الالتزام بمبادىء حقوق الانسان والديمقراطية, بمشاركة كل مجموعات المعارضة وكل قطاعات المجتمع المدني السوري’. وغداة الاعتراف الأوروبي, حذت بريطانيا, امس, حذو فرنسا وإيطاليا, باعترافها بائتلاف المعارضة ‘ممثلاً وحيدا للشعب السوري’. وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ في مجلس العموم, امس, ان هذا القرار اتخذ نظرا للتعهدات التي قطعها قادة الائتلاف خلال زيارتهم لندن الجمعة الماضي, موضحاً انه طلب من محادثيه تعيين ممثل لهم في بريطانيا. وأضاف ان الائتلاف’ عليه ان يبذل جهودا كبيرة لكسب التأييد الكامل للشعب السوري وتنسيق جهود المعارضة بشكل اكثر فاعلية’, مشيراً إلى أنه ‘من المصلحة الكبرى لسورية والمنطقة وبريطانيا ان ندعمهم وألا نترك مكانا للمجموعات المتطرفة’