رحب السيد عارف الكعبي رئيس المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الاحوازي ، بقرار الحاكم العام الكندي والحكومة الكندية خاصة وزيري الأمن السيد فيك توز و وزيرالخارجية  السيد جون بيردعلى هذا القرار وقال الكعبي: أن  ارسلنا و منذ سنين لبعض المؤسسات الدولية و الوطنية المعنية في الارهاب، وثائق تثبت وجود تنسيق بين  مجموعات ارهابية في العراق و فيلق القدس الايراني و حتى وجود عناصر من هذا الفيلق الارهابي في اوربا و في  المغرب،  اخبرنا ايضا بان الاخير لديه مخطط لنقل اسلحة ومتفجرات  لتنفيذ عمليات ارهابية كبيرة في  دول مجلس التعاون الخليجي, ولذلك  كان من الضروري بلورة تحرك مشترك دولي لمواجهة هذا الفيلق الارهابي و لذلك درجه على قائمة الارهاب الكندية عملا في الاتجاه الصحيح.

و قد اشار الكعبي  :في عام 1981 جرى تأسيس الطلائع المليونية باسم قوة القدس كوحدة عمليات خاصة تابعة لحرس الثورة الخمينية، وتحت إمرة المجلس الاعلى لحركات الارهاب العالمية، وقد جاء هذا الاجراء مع بداية الثمانينات  واستمرالمجلس بالعمل حتى 1990، حينئذ قامت حكومة ملالي طهران بحشد جميع المنظمات الارهابية العائدة لها في الخارج وشكلت منها فيلق القدس  تحت امرة قاسم سليماني الذي وصف بخليفة الحرس الإمبراطوري الإيراني

ودعا الكعبي المجتمع الدولي الى نصرة الشعب الاحوازي من موجة الاغتيالات العلنية تحت مسمى احكام قضائية التي ترجي بحقه من قبل  هذا الفليق الارهابي

المكتب الاعلامي للحزب الديمقراطي الاحوازي

20.12.2012