394917_10201084490293517_2135750251_n اعتبر السيد عارف الكعبي رئيس المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الاحوازي ، موجة الاعدامات الاخيرة بحق ابناء الاحواز في مدينة الفلاحية الباسلة،بانها محاولة فاشلة لتشويه صورة المناضليين الاحوازيين في الخارج  على انهم ارهابيين و لخلق أجواء الرعب والتنكيل لمنع اندلاع اااحتجاجات الشعبية الاخيرة ضد سياسية التهجير للسكان من خلال تجفيف نهر كارون و انحرافه الى المدن الاخرى في العمق الايراني

وقال الكعبي: ان اعدام اربع سجناء في بعد ساعات فقط  من اتهام الاحوازيين من قبل صحيفة تابعة للحرس الثوري الايراني ، بتفجيير انابيب نفطية في الاحواز  يوحي لنا بان هناك مؤامرة  مخابراتية جهنمية تحاك ضد ابناء شعبنا الاعزل في الاحواز و لا سيما  المعتقلين في السجون الايرانية

وناشد  الكعبي المجتمع الدولي خاصة مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية لحقوق الانسان  اتخاذ اجراءات عاجلة تجاه الانتهاكات الهمجية والمنهجية لحقوق الانسان في الاحوازلا سيما وتيرة الاعدامات المتزايدة   في صفوف الطبقة المثقفة من ابناء شعبنا

المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الاحوازي