0الإئتلاف يدين بشدة تفجير مسجد للشيعة في المملكة العربية السعودية
في حديث للمتحدث باسم الإئتلاف الوطني الأحواز أدان محمود أحمد الإنفجار في مسجد للشيعة في المملكة العربية السعودية وقال: أن تفجير المساجد واماكن العبادة عمل اجرامي مرفوض في كل الأديان والمذاهب والقوانين الوضعية وما قامت به داعش عمل اجرامي واستهداف سياسي ضد الأمة العربية وضد وحدة المسلمين ومساندة للتوسع الفارسي الذي لم تفجر له داعش حتى الأن مسجدا واحدا ولم ترسل له مفخخة واحدة ولم يدخله حزام ناسف واحد
وهنا سئوال يطرح نفسه وهو: اليس ما فعلته داعش لخلق فتنة بين الشيعة والسنة في المملكة العربية السعودية وفي المنطقة وفي صفوف المسلمين؟ اليس هذا هو الذي تتمناه ايران الصفوية؟ اليس هذا العمل الجبان هو إضرار باستقرار المملكة التي تقود حربا دفاعية ضد التوسع الفارسي على حساب امتنا العربية وعلى المسلمين عموما ؟
الإئتلاف الوطني الأحوازي وضمن ما يدين بشدة هذه الجريمة النكراء يدعوا المسلمين جميعا أن لا ينزلقوا خلف سياسات النظام الإيراني الذي يريد الفتنة في المنطقة ويريد تفتت الأخوة الإسلامية بادخال الإسلام في حروب طائفية ستحرق الأخضر واليابس بالمنطقة، وعلى كل الأطراف ان تدين التطرف الديني والإرهاب وتقف بوجهه من أي جهت جاء، صفوي كان من المليشياة التابعة لولاية الفقيه في العراق وسورية ولبنان والبحرين واليمن كان أو ممن يدعون التسنن ويقتلون السنة قبل الشيعة، وعلينا جميعا ان نقف بوجه ايران التي تزج بابناء المنطقة بهذه الحروب الطائفية
محمود أحمد ، المتحدث باسم الإئتلاف الوطني الأحوازي
23/05/2015