الكعبي: صاروخ استهداف مكة جريمة

 

الكعبي: صاروخ استهداف مكة "جريمة"

 

علق رئيس اللجنة التنفيذية لمشروع إعادة الشرعية لدولة الأحواز، الدكتور عارف الكعبي، على إطلاق صاروخ باليستي الإيراني نحو مكة المكرمة، والذي أطلقته ميليشيات الحوثيين من اليمن، بأن ذلك يعد جريمة بحق الإسلام والعروبة، ترتكبها الميليشيات الصفوية بتدبير وتخطيط إيراني مقصود لضرب قلب الأمة الإسلامية ومقدساتها.

وأوضح الكعبي، في تصريحات خاصة لـ”المصريون”، أن ذلك الاستهداف له أبعاد ومخططات لطالما سعت لها إيران، بإطلاق تهديدات من قبل قادة بالحرس الثوري الصفوي، وعن طريق ميليشياتها في العراق واليمن باستهداف قبلة المسلمين، وقلبها النابض بعد أن تصدت السعودية بتحالفها العربي الإسلامي للتوغل الإيراني في اليمن، وكشفت زيف ومؤامرات القيادة الإيرانية وادعاءاته.

وأضاف أن إيران تسعى بكل جهد لتنفيذ ما خُطط له وفي نفس الوقت أن توصل رسالة أن السعودية، لا تستطيع حماية وتوفير أمن الأماكن المقدسة، وهذا خلاف الواقع، حيث إنها واجهت كثيرًا على مر العقود من استهداف للأماكن المقدسة في مكة المكرمة والمدينة بل ربوع المملكة، واستطاعت أن تحافظ على المقدسات وأرضها.

وقال الكعبي إن الأحواز يدينون ويستنكرون العدوان الصاروخي من قبل ميليشيات إيران الإقليمية على أرض المملكة ومقدسات العالم الإسلامي، وهذه جريمة تضاف إلى ملف الجرائم الإيرانية وأجندتها بحق العرب والمسلمين، كما أنهم يؤكدون أن إيران لن تتوقف عن تنفيذ مخططاتها ومؤامراتها وإرساء الفتن وتكيد للأمن القومي العربي بشكل عام، والسعودية بشكل خاص.

http://www.mansheet.net/world/9328.html