ختارت ايران حسن دانائي فر المولود في بغداد العام 1962 ليكون سفيرا في العراق، ونقلت جريدة «العالم» العراقية عن مصادر مطلعة «ان السفير الايراني الجديد الذي من المرتقب ان يتسلم مهام عمله في غضون ايام قليلة، شخصية مهمة في الحرس الثوري، ومعاد لتوجهات الاكراد الانفصالية»
وكان فر عمل في مؤسسة تشخيص مصلحة النظام التي يديرها هاشمي رفسنجاني، ووفقا للمصادر نفسها «ان فر كان مسؤولا عن اعمار العتبات المقدسة في الكاظمية وكربلاء والنجف خلال السنوات القليلة المنصرمة» وكان «نائبا لقائد القوات البحرية في الحرس الثوري عندما كان علي شمخاني يتولى قيادتها، وتعرض وأسرته للتسفير من العراق على يد النظام السابق اثناء الحرب الايرانية – العراقية كونه من اصول ايرانية، وعمل بعد ذلك مع المعارضة العراقية في منظمة بدر الذراع العسكري للمجلس الاعلى»
ونقلت «العالم» عن تقاريرسرية «ان فر الذي يتقن اللغة العربية والكردية، له دور كبير في انشطة فيلق القدس الايراني، فضلا عن دوره في العمليات العسكرية خارج الاراضي الايرانية»، فضلا عن «علاقات متميزة تربطه بالقادة الشيعة العراقيين وفي مقدمتهم رئيس الحكومة نوري المالكي
»