أعرب الاتحاد الاوروبي عن قلقه العميق ازاء استمرار تدهور حقوق الانسان في ايرانمحذرا من فرض مزيد من العقوبات على طهران
وأصدر مجلس الشؤون الخارجية التابع للاتحاد الأوروبي عقب اجتماعه هنا اليوم لمناقشة الوضع في ايران بيانا أعرب فيه عن القلق ازاء الزيادة الهائلة في عدد احكام الاعدام التي صدرت في الاشهر الاخيرة وعمليات القمع المنهجي ضد المواطنين الايرانيين
كما جدد الاتحاد الاوروبي ادانته الشديدة لاستخدام التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية غير الانسانية داعيا السلطات الايرانية الى الارتقاء بمستوى التزاماتها الدولية الخاصة بحقوق الانسان التي وقعت عليها ايران وذلك لحماية وتعزيز جميع حقوق الانسان والحريات الأساسية للشعب الايراني. ودعا المجلس على وجه الخصوص الى الافراج الفوري عن جميع السجناء السياسيين ووقف تنفيذ أحكام الاعدام
وشدد البيان على ان الاتحاد الأوروبي يولي أهمية كبيرة لتحسين حالة حقوق الانسان في ايران وسيزيد من جهوده لتحقيق هذه الغاية كما سيواصل الاتحاد الأوروبي التعبير عن دعم الأفراد ومنظمات المجتمع المدني التي تدافع عن حقوق الانسان والتي ينبغي أن يتمتع بها جميع الايرانيين
وأضاف ان الاتحاد الاوروبي سيواصل التعامل مع انتهاكات حقوق الانسان في ايران بما في ذلك سرعة الخروج باجراءات تقييدية ضد المسؤولين عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان