بسم الله الرحمن الرحيم

أن ينصركم الله فلا غالب لكم

(بيان مهم)

بأسم ألاحواز العربيه والشعب ألاحوازي ألابي وكل الاخوه في النضال نتلوا عليكم البيان التالي

أيمانآ منا بعدالة قضيتنا وصدق المبادئ وأستحقاق الحق ومقارعة ألباطل وشرعية نضال الشعب

ألاحوازي لنيل الاستقلال وألتحرير وأيفاء منا الى ارواح شهدائنا الزكيه التي زهقت غصبآ وظلمآ

وأخوتنا المناظلين المعتقلين الصابرين ألقابعين في سجون الظلم والتجبر نعاهد الله ونعاهد شعبنا

الاحوازي الباسل بمواصلة النضال حتى الشهاده أو التحرير الكامل ألى أراضينا ورفع الظلم والحيف

عن شعبنا ألاشم

لقد قاموا اخوتكم مناضلين الحزب الديمقراطي الاحوازي بأنجاز تاريخي وبطولي اثبتوا فيه الاخلاص

والتفادي لنقل قضية الاحواز العادله الى أعلى ألمستويات لغرض أدخالها ألمحالفل ألدولية وألاعتراف بها كقضيه

وكبلد محتل منذ اكثر من 85 عاما وتم أنجاز مايلي / وبعون الله

أولا :تم بعون الله قبول عضوية ممثل عن ألشعب ألاحوازي كعضوا دائم في جامعة الشعوب ألعربيه لتمثيل

ألقضية الاحوازية على ألمستوى العربي وألاقليمي وهذا انجاز كبير حيث أن لأول مره منذ أحتلال ألاحواز

عام 1925م لم تحضى ألاحواز بتمثيل أو عضوية في أي مؤسسة عربيه تلم بالقضايا ألعربيه أو أقليميه او

دوليه

وتم رفع علم ألاحوازفي ألمؤتمر وتسليمه الى ألسيد الامين العام لجامعة ألشعوب ألعربية السيد المستشار علاء سلطان

ثانيا:تم الاعتراف بشرعية ألاحواز كبلد محتل وشعب مسلوب الحقوق وستؤخذ القضيه ألاحوازيه ألمسالك

القانونيه وألدبلوماسيه لغرض الاعتراف بالاحواز عربيا وأقليميا ودوليا ورفعها الى ألمحافل ألدوليه وتحت

رعاية جامعة الشعوب العربية

ثالثا: الاتفاق مع الامين العام لجامعة ألشعوب ألعربية على عقد مؤتمر دولي بحضور ممثلين ألجامعة وألشخصيات

ألعربيه وألمسؤولين وكذالك شخصيات دوليه لتدويل القضية الاحوازية ورفع ملف الاحواز الى الاتحاد الاوربي و

المنظمات الدوليه صاحبة القرار للاعتراف باستقلالية الاحواز واعطاء حرية وحقوق الشعب الاحوازي

رابعآ: تم الاتفاق مع الساده المسؤولين في الجامعة على فتح ملف الاحواز مدرج فيه الوثائق والمعلومات التاريخيه لاثبات

شرعية الاحواز كبلد مستقل لغرض الحصول على عضوية في جامعة الدول العربية قانونيآ ودوليآ وتقديم طلب رسمي

مدعم من المؤسسات العربية الدولية الى هيئات الامم المتحده ومجلس الامن الدولي بأعلان الاحواز بلد مستقل محتل من

قبل النظام الايراني

خامسآ:الاتفاق على فتح مكتب لجامعة الشعوب العربية في بروكسل بدل عن العاصمة الاحواز بعد أخذ موافقات الحكومة البلجيكية ويكون ممثلين

الاحوازجزء مهم منه لتنشيط الخط الدبلوماسي لتدويل القضية الاحوازية والقضايا العربية الاخرى

سادسآ:قام وفد الحزب الديمقراطي الآحوازي بلقاء القوى الوطنية المصرية العربية ومسؤلينها وأبدوا تضامنهم مع

حقوق الشعب الاحوازي وعدالة قضيته والوقوف معه حتى ينالوا حقوقهم كاملة وتحريرهم من النظام الايراني المحتل

نعاهد الله وشعبنا ألآبي أن نكون قناديل مضيئة في طريق الحرية والاستقلال

أللهم أحفظ الاحواز شعبآ وأرضآ وأجعلها عزيزة شامخة وأنصرها نصرا مبينآ

وثبت اقدام المناضلين وألصابرين وألمجاهدين حتى بزوغ فجر الحرية والتخلص

من براغيث الطغاة

وألله اكبر والعزة لله

الامانة العامة للحزب الديمقراطي الاحوازي

17/07/2011

مؤتمر حقوق الإنسان والفدرالية في إيران والذي عقد بتاريخ 1 و 2 إبريل 2009 في البرلمان الأوربي

وفد إتفاقية الـ14 الأحوازية شارك في المؤتمر وسجل موقفه أمام أوربا

عقد في يومي الأول والثاني من شهر إبريل 2009 الحالي مؤتمر حمل عنوان (حقوق الإنسان والفدرالية في إيران) والذي عقد في مقر البرلمان الأوربي في بروكسل العاصمة البلجيكية، حيث تم دعوة كل من الأكراد والأذاريين والأحوازيين والبلوش والمعارضة الإيرانية  بدعوة رسمية وجهت إلى فآت منتقاة من هذه الجهات صاحبت التأثير في المجريات المتعلقة في إيران، حيث نظم هذا المؤتمر منظمة الشعوب الغير ممثلة في الأمم المتحدة UNPO، إذ تم توجيه دعوة رسمية إلى إتفاقية الـ14 الأحوازية (الجمعية الوطنية لدولة عربستان والحزب الديمقراطي الأحوازي والمنظمة الإسلامية السنية الأحوازية والإتحاد الناصري الأحوازي وهيئة المركز الأحوازي لحقوق الإنسان والجهاز المركزي للمعلومات وإذاعة وتلفزيون الأحواز للبث البرامجي)، حيث رأس وفد إتفاقية الـ14 الأحوازية في هذا المؤتمر السيد/ عارف الكعبي وممثلين عن باقي أعضاء الإتفاقية.

كما حضر من الجانب الأحوازي كذلك حزب التظامن الأهوازي بناءًا على دعوة وجهت لهم، حيث رأس وفد التظامن الدكتور/ كريم عبديان بني سعيد، كما وقد وجهت دعوة لشخصية أحوازية مستقلة وهو أ.د/ على الطائي كونه شخصية أكاديمية أحوازية مرموقة.

وقد بدأ المؤتمر الذي حضره أربعة سنتورات وعدد من المندوبين عن البرلمان الأوربي ألقى البلوش والأكراد كلماتهم على لسان ممثليهم في المؤتمر والذين أكدوا على فدرالية إيران كحل وحيد للوضع الراهن في تلك الدولة.

أما الجانب الأحوازي فقد شرح أ.د/ على الطائي الجانب التاريخي والسياسي للأحواز ومعاناة الشعب العربي الأحوازي منذ عام 1925 حتى الآن، أما الدكتور/ كريم بني سعيد فقد ألقى كلمة شرح فيها الجانب الإنساني والسياسي للأحوازيين.

وقد ألقى رئيس وفد إتفاقية الـ14 الأحوازية السيد/ عارف الكعبي كلمته التي سجل فيها موقف أعضاء إتفاقية الـ14 الأحوازية، حيث علق بأن الفدرالية لم تكن الحل الوحيد بل من الممكن ان تكون جزءًا من الحلول الأخرى المتعددة، إذ إستشهد في كلمته بالدول التي جربت الفدرالية مثل يوغسلافيا التي لم تستطع الفدرالية حماية الألبان أو البوسنيين الذين تمت إبادتهم، وفدرالية روسيا التي لم تحمي الاقليات القومية والدينية في الشيشان، وطالب ممثلي الشعوب في هذا المؤتمر العمل على إسقاط النظام الإيراني بدل التفكير بالفدرالية كحل لتفكيك إيران.

وقد تشکلت بعد الموتمر جلسات ثلاثیة ورباعیة مع مسوولي المؤتمر حيث دار حدیث ساخن عن القضیة الأحوازیة وأهم ما یتعلق بأوضاع منطقة الخليج العربي، وتلى هذا الموتمر جلسة أحوازیة خاصة جمعت جميع الأطراف الأحوازية التي حظرت المؤتمر بضیافة أ.د/ علی الطائی حیث نوقشت القضیة الأحوازیة بین الواقع والطموح.

أحداث هامة في المؤتمر

– السفير الإيراني في بروكسل حظر لمقر الإتحاد الاوربي خمس مرات لمحاولة وقف المؤتمر حيث خرج المرة الأخيرة غاضيًا.

– جرت مشادة كلامية ساخنة بين رئيس وفد إتفاقية الـ14 الأحوازية السيد/ عارف الكعبي وبين كل من السناتور الدكتور/ إيمانول أوتلنقي، مسؤول علاقات الشرق الأوسط في البرلمان الأوربي، والسناتور السيد/ باولو كاسكا من إيطاليا، حيث أشار الأخيرين أن الغرب لن يخوض تجربة العراق وأفغانستان في إيران بخصوص الأحواز من ما أثار حفيظة رئيس الوفد الأحوازي الذي سجل موقفـًا مشرفـًا في هذا الخصوص.

– وفد إتفاقية الـ14 الأحوازية سلم رسالة خطية لمنظمي المؤتمر سجلوا فيها رؤيتهم الكاملة – إضغط هنا لمشاهدة نص الرسالة

– صدر البيان الختامي للمؤتمر من قبل منظمي المؤتمر بتاريخ 2 إبريل 2009 – إضغط هنا لمشاهدة نص البيان

إضغط على أي من الصور أدناه لتكبيرها